النباتات الطبية والعطرية كنز اقتصادي.. و«الزراعة» تستهدف 250 ألف فدان

 النباتات الطبية والعطرية
النباتات الطبية والعطرية

تعتبر النباتات الطبية والعطرية من المحاصيل التي لها أهمية اقتصادية وتصديرية كبرى، وهو ما يتطلب زيادة المساحات المزروعة بالنباتات الطبية والعطرية وتشجيع المزارعين على الإقبال على زراعتها، نظرا لأنها تدر دخلا كبيرا للقطاع الزراعي.

وتستهدف وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، الوصول بمساحات النباتات الطبية والعطرية إلى250 ألف فدان بحلول عام 2030.

وأوضح تقرير صادر عن معهد البساتين التابع لوزارة الزراعة، أن المساحات التي تتم زراعتها في الوادي والدلتا بالنباتات الطبية والعطرية تختلف من عام إلى آخر وهى تصل إلى متوسط 90 ألف فدان.

وأضاف التقرير، أن مساحات النباتات الطبية والعطرية تصل إلى 120 ألف فدان إذا أضيفت إليها مساحة المناطق التي تنمو فيها الأعشاب الطبية بشكل طبيعي في المناطق الصحراوية عقب مواسم سقوط الأمطار‏، والتي يصعب حصر مساحتها‏.

وأشار التقرير، إلى أن إجمالي الدخل القومي من صادرات النباتات الطبية وزراعتها حوالي 8 إلى 10 مليارات جنيه سنويا، كما أنها تدر دخلا مجزيا محليا، على سبيل المثال يبلغ سعر طن الريحان 20 ألف جنيه أما النعناع يتراوح سعره ما بين 11إلى 15 ألف جنيه، البقدونس 15 ألف جنيه والشيح البابونج 40ألف جنيه، بينما تتراوح أسعار النباتات الأخرى ما بين 10 آلاف إلى 15 ألف جنيه في الأسواق المحلية وقيم أعلى في التصدير.

يذكر أن زراعات النباتات العطرية والطبية  لها  العديد من الفوائد  التي تدعم الاقتصاد والصناعة  ومنتجات الأدوية والعطور ومستحضرات التجميل والأغذية والمبيدات.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي