وسط إجراءات احترازية.. الأقباط يحتفلون بعيد الميلاد بحديقة الفسطاط | فيديو

صورة من الجولة
صورة من الجولة

وسط إجراءات احترزاية مشددة؛ احتفل الأقباط بأعياد الميلاد المجيد بالخروج للمتنزهات والحدائق العامة مع الحفاظ على التباعد وارتداء الكمامة.. وحرصت "بوابة أخبار اليوم" لعمل جولة ميدانية لنقل احتفالات عيد الميلاد المجيد بالحدائق العامة والمتنزهات.

حديقة الفسطاط

استعدت حديقة الفسطاط بتنفيذ الإجراءات الاحترازية واستقبال المواطنين الذين يقصدونها للاحتفال بالعيد خلال العروض التي تقدمها الحديقة، إذ تتميز بثبات سعر تذكرة الدخول منذ 9 سنوات حتى الآن، والتي تبلغ 5 جنيهات للفرد فوق 5 سنوات.

وقال المدير المسئول عن حديقة الفسطاط بمصر القديمة، بأن أبواب الحديقة لم تغلق أبوابها أمام الزائرين، في أعياد الميلاد المجيد منذ مئات السنين، وتفتح أبوابها في السابعة صباحا تزامنا مع جميع الأعياد للمسلمين والمسيحيين، مع تنفيذ الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والتعقيم.

 

والتقت "بوابة أخبار اليوم" بأسرة مسيحية خرجت للاحتفال بعيد الميلاد المجيد بطريقتها الخاصة بالتنزة داخل حديقة الفسطاط.. وقال "مينا": "قررنا النزول للتنزة مع الأسرة وحريصون على ارتداء الكمامة وزجاجات الكحول لزوم التعقيم".

أما "جرجس" فيقول: "احتفلنا بالعيد وسط الإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد وخرجنا للتنزة داخل حديقة الفسطاط والجو جميل منعش والمكان مفتوح وسط الأشجار واللعب لتجديد النشاط، وحرصنا على اصطحاب أولادنا مرتدين الكمامة والتعقيم الكامل"، وقدم الشكر للحكومة على توفير متنفس للمواطنين والتشديد على التعقيم والحفاظ علينا .

وقالت "ماريا" بأنها سعيدة بزيارة حديقة الفسطاط  وسط الأشجار والأماكن الواسعة ونحافظ على التباعد بيننا وراتداء الكمامة لحمايتنا من فيروس كورونا، وكل سنة وأنتم طيبين وعيد ميلاد سعيد عليكم وعلى كل حبايبكم.

الملاهى

وقال "محمد" مسئول الملاهى بالحديقة: "نفذنا تعليمات مجلس الوزراء بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والتعقيم المستمر للمكان لتأمين الزوار داخل الحديقة، وعملنا على تجهيز الألعاب داخل الملاهى بالتعقيم الكامل لعدم نشر الفيروس، مؤكداً بأن الحديقة فى المناسبات والأعياد تستقبل أعداد كبيرة من الزوار فى الأجواء العادية، أما بالنسبة لوباء كورونا فهناك أعداد محدودة وأغلبهم من الأخوة المسيحين لاحتفالهم بعيد الميلاد المجيد ٫

ه

الاجراءات

وتأتي احتفالات عيد الميلاد المجيد هذا العام، وسط أجواء مختلفة ليس في مصر فقط بل في العالم أجمع، بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وما سببته من إصابات ووفيات ضخمة، دفعت الحكومات في مصر والعالم لاتخاذ حزمة إجراءات وقائية لحماية المواطنين، وكان من بينها منع التجمعات في الأماكن والمتنزهات العامة.

الجدير بالذكر أن عيد الميلاد يُعتبر ثاني أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق بعد عيد القيامة، ويُمثل تذكار ميلاد يسوع المسيح وذلك بدءًا من ليلة 24 ديسمبر ونهار 25 ديسمبر في التقويمين الغريغوري واليولياني غير أنه وبنتيجة اختلاف التقويمين ثلاث عشر يومًا يقع العيد لدى الكنائس التي تتبع التقويم اليولياني عشية 6 يناير ونهار 7 يناير.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا