«الزراعة» تنفي الإفراج عن شحنة فسائل نخيل مصابة بأمراض مستوردة من الخارج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

نفت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، صحة ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية حول الإفراج عن شحنة فسائل نخيل مصابة بالأمراض والواردة من خارج عبر ميناء سفاجا، مؤكدة أن هذا الكلام "عار تماما عن الصحة". 


وأكدت وزارة الزراعة - في بيان اليوم الاثنين - أنه طبقا للإجراءات القانونية المتبعة في كل شحنات النخيل المستوردة، فإنه يتم فحصها من خلال لجنة مشتركة من الحجر الزراعي والمعاهد البحثية المختصة، ويتم سحب عينات من الشحنة وإرسالها إلى معهد الأمراض ومعهد الوقاية لإجراء التحاليل المعملية، ويتم وضع الشحنة تحت تحفظ الحجر الزراعي في إحدى الصوب الحجرية التي يتم معاينتها والإشراف عليها من الحجر الزراعي لحين ظهور نتائج التحاليل المعملية. 


كما أكدت الوزارة أنه تم رفض الشحنة بناء على نتائج التحاليل التي ظهرت أمس ثم تقدم صاحب الشأن اليوم بطلب لسحب عينات موسعة وإعادة التحليل مره أخرى، وتم تشكيل لجنة من الحجر الزراعي ومعهد بحوث أمراض النباتات ومعهد بحوث الوقاية لسحب عينات جديدة وإعادة تحليلها، موضحة أنه في حال ظهور النتيجة مطابقة للنتيجة السابقة، سيتم إعدام الشحنة تحت إشراف الحجر الزراعي. 


وأوضحت أنه لا يتم السماح بالإفراج عن لأي شحنات مستوردة مخالفة مهما كان صاحبها، حيث سبق رفض مئات الشحنات بملايين الدولارات مخالفة للمواصفات الفنية المصرية لأن الحفاظ على صحة المواطن وعلى الثروة الزراعية للبلاد هو خط أحمر لا تهاون فيه.


وتناشد وزارة الزراعة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة والقلق بين المواطنين.

Advertisements