بعد ارتفاع سعر النفط العالمي.. المصريون ينتظرون الأسعار الجديدة للبنزين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

يتابع المصريين بشغف أخر تطورات  أسعار النفط العالمية التي تدخل ضمن  قرار لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، والمعنية بإعلان أسعار البنزين والوقود الجديدة بشكل دوري كل 3 أشهر.


وارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام خلال الأسابيع القليلة الماضية، متحدية الاتجاه المعتاد لجني الأرباح قبل عطلة أعياد الميلاد وتم تداول خام برنت عند 52.40 دولار، فيما بلغ خام غرب تكساس الوسيط مستوى مرتفعاً عند 49.20 دولار في جلسة يوم الجمعة، وهي مستويات شوهدت آخر مرة في فبراير قبل انهيار أسعار النفط.

ويعتبر السعر العالمي للنفط ضمن المحددات السعرية التي تقره لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لإعلان أسعار البنزين والوقود الجديدة بشكل دوري كل 3 أشهر.


وترصد «بوابة أخبار اليوم»، كل ما تريد معرفته عن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية وهي المسؤولة عن تحديد أسعار البنزين الجديدة في مصر، وتهدف لجنة التسعير إلي تحقيق البيع لتلك المنتجات بشكل عادل، وفيما يلي أهم المعلومات عن طريقة تحديد أسعار البنزين الجديدة من خلال لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية:

1- يتم تحديد الأسعار طبقا لمعادلة سعرية.

2- تتضمن المعادلة السعرية الربط بين أسعار خام برنت وأسعار الصرف وكذلك التكلفة.

3- يتم ربط أسعار المنتجات البترولية في السوق المحلية بالأسعار العالمية وذلك في ضوء التكلفة بشكل تلقائي.

4- تجتمع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية كل ثلاثة أشهر لتحديد الأسعار.

5- يتم ربط سعر بيع المنتجات البترولية بالسوق المحلى باستثناء البوتاجاز والمنتجات البترولية المستخدمة من قبل قطاعى الكهرباء والمخابز.

6- تطبق آلية التسعير التلقائي على المنتجات البترولية تسليم المستهلك شاملا الضريبة على القيمة المضافة باستثناء البوتاجاز والمنتجات البترولية المستخدمة من قبل قطاعي الكهرباء والمخابز.

7- يتم مراجعة سعر بيع المنتجات البترولية، في السوق المحلى على ألا تتجاوز نسبة التغيير في سعر البيع المستهلك ارتفاعًا أو انخفاضًا عن 10% من سعر البيع الساري.

وكانت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية المعنية بمراجعة وتحديد أسعار بيع بعض المنتجات البترولية بشكل ربع سنوي في اجتماعها الأخير المنعقد عقب انتهاء شهر سبتمبر الماضي، قررت تثبيت سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة في السوق المحلية.


وتوقع مصدر مسئول بوزارة البترول والثروة المعدنية المصدر في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، اتجاه اللجنة إلى تثبيت أسعار البنزين الجديدة بدء من شهر يناير وحتى شهر أبريل 2021.

وكان المهندس مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق، قد صرح بأنه سيتم تحديد أسعار المواد البترولية للربع الأول لعام ٢٠٢١ من واقع أسعار الفترة الحالية للربع الأخير من العام الحالي والذي شهدت تذبذبًا كبيرًا من مستوى ٣٨ - ٥٢ دولار للبرميل بعد عودة النشاط العالمي بشكل تدريجي والتي بنيت علي توقع زيادات سعرية حال انكماش الإجراءات الاحترازية لمعظم دول العالم وبالتالي زيادة الطلب على النفط.

وأضاف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن تلك الرؤية هي المتوقعة للربع الأول للعام القادم في ظل التوصل إلى اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأوضح أن ذلك يتزامن مع المؤشرات المرجحة لثبات أو زيادة أو نقص الأسعار وهى كالتالي:

١- انخفاض أو ارتفاع أو ثبات أسعار النفط عالميًا وهو الذي شهد ارتفاعًا في الوقت الحالي لمستوى 52دولارًا للبرميل.

٢- الأسعار العالمية للمنتجات البترولية والتي تتغير أسعارها ربطًا بأسعار النفط وطبقًا للمواسم الإستهلاكية لكل منتج.

٣- زيادة الكميات المستوردة من الخارج لتغطية الإستهلاك المحلي لما لها من قيمة مرتفعة تؤثر علي تكلفة المنتجات بالزيادة أساس التسعير، والعكس صحيح.

٤- سعر صرف الدولار بالجنيه المصري في السوق المحلي.

 

اقرأ أيضاً..تعرف على آلية تسعير البنزين قبل إعلان أسعاره الجديدة أول يناير