أحمد حسن يبدي دهشته من تصريحات مدير تعاقدات بيراميدز عن توافر العدالة

بيراميدز
بيراميدز

أبدى أحمد حسن قائد منتخب مصر السابق، دهشته الشديدة من تصريحات عمرو بسيوني مدير تعاقدات نادي بيراميدز.

وقال في تصريحات عبر برنامجه ملعب الصقر المذاع على راديو مصر: "متعجب للغاية من تصريحات عمرو بسيوني مدير تعاقدات بيراميدز، بشأن توافر العدالة وأنه حال توافرها سيحقق بيراميدز الدوري، فهل يقصد العدالة التحكيمية أما ماذا؟، ولكن في وجود الفار لا يوجد ظلم كبير، أرى أنه تصريح غريب للغاية".

وأضاف: "هناك هاني سعيد ومحمود فتح الله، سيكونوا فاهمين ماذا يقولون، وكانت هناك مفاوضات من جانب بيراميدز بالفعل مع مصطفى محمد، ولم تكن مع اللاعب مباشرة، ولكن عن طريق وكيله".

وواصل: "تصريحاته بشأن الحصول على رمضان صبحي بمبالغ أقل من لاعبين في الدوري المصري، فيه استخفاف بالعقول، ليس عيبا أن يخرج ويقول بأنه أعطى امتيازات مالية للاعب ولذلك تم التعاقد معه".

وأكمل: "عقد رمضان صبحي كبير، والعقد الموجود في اتحاد كرة القدم قيمته 20 مليون، ولكن ما حصل عليه اللاعب كبير للغاية، بعيدا عن الأوراق الرسمية، ومن حقهم دفع ما يريدونه، لكن الخروج بتلك التصريحات أمر غريب، وهو ما يزيد الفجوة بين اللاعب وجماهير الأهلي".

وزاد: "كانت من الأجدر عند التعاقد مع رمضان إظهاره بالشكل الأفضل، بدل من خروجه وعمل حركة للجماهير "من أجل الصمت"، وهو ما تسبب في غضب عارم لجماهير الأهلي، وإذا كان رمضان يتعرض لإرهاب معنوي، فماذا يفعل عبدالله السعيد الذي تعرض لجميع أنواع المضايقات ورغم ذلك يركز في الملعب ويتعامل بعقلية احترافية، ولا ينظر سوى للمستطيل الأخضر، لابد من التوقف عن اطلاق الحجج، وايضا ماذا يفعل شيكابالا".

وأضاف: "الموضوع شخصية، كلما كنت نجم تكون هناك عليك ضغوط شديدة، وأحمد فتحي وقع لبيراميدز وظل خمس شهور يلعب مع الأهلي، الأفضل أن يخرج بتصريحات معقولة أو الأفضل أن يسكت ولا يتحدث، بيراميدز لديه فريق جيد، وأتمنى من المسئولين ممدوح عيد والمجموعة الموجودة، أن يتحدثون بشكل أفضل، ويفضل أن يكون هاني سعيد هو من يتولى عملية التصريحات للإعلام، ولابد أن يثبت رمضان قوة شخصيته فقط في الملعب".
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي