إجراء الكشف الطبي على المشاركين في نهائيات الأولمبياد الرياضي الثاني للمحافظات الحدودية

جانب من الحدث
جانب من الحدث

 

أجرت  الادارة المركزية للطب الرياضي، توقيع الكشف الطبي على جميع المشاركين في نهائيات الأولمبياد الرياضى الثانى للمحافظات الحدودية، الذي يقام فى الفترة من ١٩-٢٣ ديسمبر، في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء.

وشمل الكشف الطبي جميع المشاركين، في اليوم الأول وتضمن "باطنة، قلب، رمد، عظام، أسنان، تحاليل الأنيميا والسكر العشوائي، وفي حالة اشتباه في كفاءة عضلة القلب يتم عمل رسم قلب للتأكد من صحة وسلامة الرياضي"

كما تم استبيان الحالة العامة الصحية من حيث الأدوية او العمليات التي تمت من قبل والتاريخ الطبي للمشارك، وكذلك اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بنشر أجهزة كشف درجات الحرارة عن بُعد على كل الأبواب لقياس درجات الحرارة واستبعاد من يثبت ارتفاع درجة حرارتهم، كما يتم توفير المطهرات فضلاً عن أقنعة الوجه.

انطلاق شعلة الأولمبياد الرياضي للمحافظات الحدودية بالبحرالأحمر

ومن المقرر أن يتم تقديم عروض رياضية من كليه التربيه الرياضية جامعة أسوان وطلائع- وشباب من وزارة الشباب والرياضة، بالإضافة إلى بعض المعارض الفنية للمشغولات من أبناء 6 محافظات حدودية، ومشاركة الاتحادات النوعية" الرياضه للجميع -الاتحاد الرياضي المدرسي -الثقافه الرياضيه -الملاحه الرياضيه- الالعاب الالكترونيه" ببعض الانشطة الرياضية .

ويشارك فى الأولمبياد الرياضى محافظات "أسوان - الوادى الجديد- شمال سيناء- جنوب سيناء- البحر الأحمر - مرسى مطروح" وذلك فى إطار حرص وزارة الشباب والرياضة على تنفيذ الأهداف القومية من خلال تقديم البرامج والانشطة الرياضية، وأيضا تقديم الخدمات الرياضية لجميع فئات المجتمع النصرى وخاصة فى المحافظات الحدودية لما يسهم فى نشر السلوكيات الإيجابية للنشء والشباب.

وتنفذ الأولمبياد الرياضى بمشاركة ألعاب "خماسي قدم - كرة طائرة-  كره طائرة شاطئية - تنس طاولة - كرة سرعة كاراتيه- شطرنج - العاب قوى - سباحة" للبنين والبنات لأعمار من 15- 23 عاما، وأن التصفيات بمشاركة ما يقارب من 11000 مشارك ومشاركه وذلك خلال الفتره من 15 - 11 الى 15 - 12 - 2020 حيث تم اطلاق شعلة الاولمبياد في وزاره الشباب والرياضه فى يوم ٩ نوفمبر الماضي .

كما يشارك ابطال من ذوي القدرات في العاب "الطائره جلوس -تنس الطاولة" باجمالي عدد المستفيدين في اللقاء الختامي ما يقارب من 100 مشارك ومشاركه.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي