إريكسون تتهم سامسونج بانتهاك الالتزامات التعاقدية لشبكات 5g

شبكات الجيل الخامس
شبكات الجيل الخامس

اتهمت شركة إريكسون السويدية لصناعة معدات الاتصالات، شركة سامسونج بانتهاك الالتزامات التعاقدية، من خلال عدم الالتزام باتفاقيات ترخيص براءات الاختراع المختلفة التي تتراوح بين شبكات الجيل الثاني والخامس 2G إلى 5G.

وفي دعوى قضائية مرفوعة في محكمة المقاطعة في تكساس بالولايات المتحدة، زعمت شركة إريكسون أن عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبي، فشل في الالتزام بالشروط والأحكام العادلة والمعقولة وغير التمييزية (FRAND).

وادعت إريكسون في الشكوى، أن التزام سامسونج  (FRAND) هو عقد بين سامسونج، ومعهد معايير الاتصالات الأوروبية.

وأضافت أن تطبيق التزام (FRAND) في هذه الحالة يتعلق بالعديد من التراخيص المشتركة العالمية التي تغطي براءات اختراع كلا الطرفين للمعايير الخلوية 2G و 3 G و 4 G و 5 G" ، وفقًا لتقارير ZDNet.

وتابعت في الدعوى: "تسبب خرق سامسونج في تكبد شركة إريكسون لأضرار فعلية، مثل تكاليف ونفقات إريكسون في متابعة مفاوضات غير مجدية مع سامسونج بمبلغ يتم تحديده في المحاكمة، بالإضافة إلى ذلك، يحق لشركة إريكسون الحصول على أداء محدد بموجب القانون الفرنسي". 

وكانت شركة سامسونج لم ترد بعد على دعوى إريكسون، فيما قالت الشركة السويدية، إنها تسعى للحصول على إعلان بأنها امتثلت لالتزام FRAND، وأن سامسونج لم تفعل ذلك.

ومع انتهاء صلاحية العديد من اتفاقيات الترخيص العام المقبل واستمرار المفاوضات، قالت إريكسون إن دفع رسوم الملكية الفكرية قد يتأخر، وأضافت: "في حالة تأخر مدفوعات والتكاليف المحتملة للتقاضي، نتوقع أن الدخل  التشغيلي قد ينخفض بمقدار 1-1.5 مليار كرونة سويدية لكل ربع سنة اعتبارًا من عام 2021 فصاعدًا".

وتعد سامسونج حاليًا، واحدة من الشركات الرائدة في مجال 5G في العالم، وقد سيطرت على سوق الهواتف الذكية 5G في أوروبا الغربية في النصف الأول من العام.

ووفقًا لشركة أبحاث السوق Strategy Analytics ، استحوذت سامسونج على 88 % من حصة السوق من جميع هواتف 5G الذكية التي يتم شحنها في أوروبا الغربية في الأشهر الستة الأولى من العام.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي