وزير العدل الفلسطيني: قتل الاحتلال للطفل أبو عليا يتوجب إحالته للجنائية

صورة من تشييع الجثمان
صورة من تشييع الجثمان

ندد وزير العدل الفلسطيني محمد شلالدة، اليوم السبت 5 ديسمبر، بجريمة قتل الطفل الفلسطيني علي أبو عليا (13 سنة) على يد أحد أفراد جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة، مطالبًا بإحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال وزير العدل الفلسطيني "إن المجتمع الدولي ومنظماته الدولية والأممية يتحملون المسؤولية بمحاسبة إسرائيل على الجرائم المتكررة بحق أبناء شعبنا"، داعيًا الأطراف كافة إلى تطبيق اتفاقية جنيف الرابعة.

وأضاف شلالدة: أن "إعدام جيش الاحتلال للطفل علي أيمن أبو عليا من قرية المغير أمس تشمل مسؤولية فردية يتحملها الجندي القاتل، ودولية تتحملها إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وطالب شلالدة المؤسسات الحقوقية بتفعيل الرفض قانونيًا، وعدم الاكتفاء بالإدانة فحسب، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وارتقى الطفل الفلسطيني علي أبو عليا شهيدًا، أمس الجمعة 4 ديسمبر، بعد أن فاجأته رصاصة قناص إسرائيلي أصابته في بطنه، خلال عملية اقتحام قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي قرية المغير شرق رام الله.

والمفارقة في استشهاد الطفل الفلسطيني أبو عليا، أنه قضى نحبه في يوم عيد ميلاده الثالث عشر.

اقرأ أيضًا: الرئيس الفلسطيني يعزي والد الشهيد الطفل أبوعليا

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي