حقيقة حدوث انفجار بإحدى غلايات محطة كهرباء «الوليدية» بأسيوط

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 كشف المهندس محمد مختار رئيس شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء، عن حقيقة حدوث انفجار في إحدى الغلايات في محطة "الوليدية" لإنتاج الكهرباء بـ أسيوط.

ونفى محمد مختار ما تردد عن ذلك، مؤكدا أنه لم يحدث أي انفجار في أي غلاية في محطة الوليدية لإنتاج الكهرباء، مشيرا إلى أن ما تم تداول على السوشيال ميديا بشأن حدوث انفجار هائل في إحدى غلايات محطة الكهرباء بعيد عن الصحة.

وشدد لـ"بوابة أخبار اليوم"، على أن جميع مهمات المحطة سليمة، قائلا: " ما حدث هو أنه أثناء العمل على تنظيف مصفاة على خط المياه الداخلة للغلاية بمشروع محطة الوليدية الجديد وهو تحت (تجارب التشغيل)، حاول بعض العاملين التابعين لشركة انسلدو كالدياي الإيطالية فتح غطاء مصفاة المياه الداخلة إلى الغلاية لتنظيفها قبل أن تبرد".

وتابع: "اندفع عليهم بعض المياه الساخنة التي كانت بالمصفاة ما تسبب لهم في حروق في الأماكن التي جاءت عليها المياه، ونقلتهم شركة انسلدو إلى مستشفى الإيمان بأسيوط، وهم مهندس و4 فنيين، اثنين منهم بحالة جيدة و3 فنيين في المستشفى في العناية المركزة وتم عمل الاسعافات الأولية لهم".
وأكد: "طلبنا من الشركه الأجنبية تقريرا عن الحادث كما هو متبع في مثل هذه الحالات"، موضحا أن جميع المصابين مصريين ويعملون في محطة كهرباء الوليدية بحي شرق في محافظة أسيوط. 

وأضاف رئيس شركة الوجه القبلي لإنتاج الكهرباء، إن الوحدة الجديدة لمحطة الوليدية في مرحلة تنظيف مواسير الغلاية بالبخار ولم تبدأ مرحلة التشغيل بها ولن تنتج الكهرباء حتى الآن، موضحا: " من المخطط بدء التشغيل التجريبي للمشروع في شهر يناير 2021".

في السياق ذاته، أكد مصدر من داخل محطة كهرباء الوليدية أن الحادث نتج عن خطأ فني، وتسبب في إصابة مهندس و4 فنيين وتم نقلهم للمستشفى.

كانت محطة الوليدية قد حذرت الأسبوع الماضي، أهالي المنطقة والمناطق المجاورة بحي شرق والقريبة من مشروع الوحدة الثالثة  لمحطة كهرباء الوليديه قدرة 650  ميجاوات X 2 ، من إجراء اختبارات خاصة بتشغيل الوحدة بدءًا من السبت 28 نوفمبر، وما يتسبب ذلك إصدار أصوات مرتفعة من خلال فترة الاختبار التي تستمر لمدة  4 أسابيع.
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي