مصدر سوداني يكشف حقيقة إصابة البشير بكورونا

عمر البشير
عمر البشير

نفى مصدر سوداني، ما تردد عن إصابة الرئيس السوادني السابق عمر البشير بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة «السوداني» المحلية فإن الرئيس السوداني السابق لم يصب بفيروس كورونا، موضحة أن مصدر زار البشير داخل سجن كوبر المحتجز به يوم الثلاثاء الماضي وتأكد من عدم إصابته بكوفيد - 19.  

وكان عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا معلومات غير صحيحة حول إصابة البشير داخل محبسه بفيروس كورونا، وهو ما نفاه المصدر السوداني.

اقرأ أيضًا: إرجاء محاكمة «البشير» وعدد من معاونيه في قضية انقلاب 1989

كما تناولت وسائل إعلام تقارير تفيد بوفاة شقيق الرئيس السوداني السابق عبدالله البشير في مالي المحتجز بها بسبب قضايا فساد - حسب قولهم - وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا، إلا أن وسائل الإعلام السودانية أكدت وفاة شقيق البشير في أحد مراكز الحجر الصحي بالخرطوم بعد صراع طويل مع كورونا، إضافة لكونه مصابا بالسرطان. 

ووجه القضاء السوداني تهمة "الانقلاب على السلطة عام 1989 إلى 28 من أعضاء حكومة الإنقاذ السابقة، منهم البشير ونائبيه السابقين الفريق أول بكري حسن صالح، وعلي عثمان محمد طه، والفريق أول عبد الرحيم محمد صالح وعوض الجاز.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي