4 بلدان في العالم انتصرت على كورونا بـ«صفر وفيات»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يعيش العالم على وقع جائحة هي الأصعب منذ عقود، تتعلق بتفشي وباء كورونا، مع تخطي إجمالي حالات الإصابة الأربعة وستين مليونًا حول العالم، في وقتٍ اقترب إجمالي حالات الوفاة من حاجز المليون ونصف المليون وفاة بمرض "كوفيد-19".

ووصل فيروس كورونا لـ218 دولة وبلد من جميع أنحاء العالم، دون أن يستثني قارةً أو منطقةً أو إقليمًا، لكنه مع ذلك مضى ضيفًا خفيفًا في بعض البلدان حول العالم، منها 4 بلدان انتصرت عليه من دون تسجيل أية حالة وفاة، آخرها جزر مارشال يوم أمس.  

تيمور الشرقية

البداية مع تيمور الشرقية، الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، والتي تمكنت في 14 نوفمبر المنقضي من تدشين انتصارها على فيروس كورونا للمرة الرابعة.

وسجلت تيمور الشرقية 30 حالة إصابة بفيروس كورونا، تم شفاؤها جميعًا من مرض "كوفيد-19"، من دون تسجيل أية حالة وفاة.

جزر مارشال

ثاني الدول هي جزر مارشال، الواقعة في المحيط الهادي ضمن منطقة أوقيانوسيا، وهي من أحدث الدول في العالم، التي دخلها فيروس كورونا.

وشهدت جزر مارشال أول إصابة بفيروس كورونا في 28 أكتوبر الماضي، ووصل عداد الإصابات في البلاد إلى 4 حالات إصابة فقط حتى الآن.

وتمكنت جزر مارشال، أمس الاثنين، من الانتصار على فيروس كورونا بشفاء ثلاث حالات كانت مصابة بمرض "كوفيد-19"، لتصبح خالية من وباء كورونا من دون تسجيل أية حالة وفاة بالفيروس.

بلدان آخران

وإلى جانب الدولتين، هناك بلدان في العالم نجحا أيضًا في الانتصار على فيروس كورونا، من دون تسجيل أية حالة وفاة.

أولهما ماكاو، وهي بلد ذاتي الحكم ولكنه يخضع إداريًا للجمهورية الصينية، فقد نجحت ماكاو، التي شهدت 46 حالة إصابة بفيروس كورونا من تدشين الانتصار على الفيروس التاجي، بشفاء جميع المصابين، من دون تسجيل أية حالة وفاة بمرض "كوفيد-19".

أما ثانيهما فجزيرة جرينلاند، الواقعة شمال شرق كندا، والتي تتبع إداريًا مملكة الدنمارك، والتي تمكن هي الأخرى من الانتصار على مرض "كوفيد-19"، من دون تسجيل أية حالة وفاة، بعدما شهدت تسجيل 18 حالة إصابة، تم شفاؤها جميعًا من دون أية حالة وفاة.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي