محمد شوشة: زيادة الرقعة الزراعية إلى مليون فدان في شمال سيناء

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

تنفذ محافظة شمال سيناء محمد عبد الفضيل شوشة، خطة لزيادة رقعة الأراضي الزراعية، من أجل تحقيق التنمية كهدف إستراتيجي.

وبدأت التنمية، بالمشروع القومي لتنمية سيناء عام 1994 وتوصيل مياه النيل إلى سيناء عبر ترعة السلام، من أجل زراعة نحو مليون فدان بالنصر والفاكهة والمحاصيل الإستراتيجية، وهذا يجعل من سيناء سلة الغذاء في مصر.

وقال اللواء دكتور محمد شوشة، إن مساحة الأراضي الواقعة ضمن مخطط التنمية الزراعية، على مسار ترعة السلام يشكل نحو 400 ألف فدان، منها 125 ألف فدانا بالمحافظات المجاورة و 275 ألف فدانا داخل شمال سيناء، وترتكز فيها التنمية عبر محورين رئيسيين هما توفير الموارد المائية ثم البنية الأساسية مع اتخاذ كافة الإجراءات لضمان الحفاظ على هذه البنية بعد تنفيذها، وضمان توفير المياه للأراضي.


وأشار إلى أنه سيحدث تكامل بين كبار المنتجين مع صغار المنتفعين من شباب الخريجين أو العاملين في الزراعة من أبناء المحافظة للتوسع في عمليات الإنتاج الزراعي وتنوعه واستمرار العمليات الإنتاجية طوال العام مع الاستفادة من خبرات أبناء سيناء في الزراعة أسفل الأنفاق والصوب البلاستيكية.


كما يجري إنشاء قرى توطين للسكان، منها 5 قرى في سهل الطينة، 2 تحت الإنشاء جنوب القنطرة لتدعيم سياسة التوطين في هذه المناطق، ويتم الاستفادة من محطة معالجة مياه بحر البقر التي تضيف مساحة 600 ألف فدانا جديدة إلى زمام الأراضي الزراعية بالمحافظة.


وقال أنه سيتم البدء فورا في تنفيذ المرحلة الأولى لاستصلاح وزراعة مساحة 460 ألف فدانا يجرى إنشاء البنية الأساسية لها وتجهيزها للزراعة، كما تم انشاء التجمعات التنموية بإجمالي 18 تجمعا تنمويا، منها 11 تجمعا في شمال سيناء و7 تجمعات في جنوب سيناء، وكل تجمع متكامل المرافق والبنية الأساسية.

 

Advertisements