5 شائعات عن التعليم أبرزها «تأجيل الامتحانات وإصابة الوزير بكورونا»

وزير التربية والتعليم د.طارق شوقي
وزير التربية والتعليم د.طارق شوقي

واجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في الفترة الأخيرة عدة شائعات، حاولت الوزارة جاهدة التصدي لها وإظهار الحقائق فور علمهم، ونرصد أبرز تلك الشائعات.

توقف الدراسة

تداولت بعض المواقع الإلكترونية أخبار عن توقف الدراسة بسبب إنتشار فيروس «كورونا» وزيادة أعداد المصابين، وهو ما نفته وزارة التربية والتعليم، مؤكده ان العام الدراسي لن يتوقف، وأكد وزير التربية التعليم د. طارق شوقي أن الدراسة سوف تستمر بـ«كورونا» ومن غير كورونا.

إلغاء القصة

أكد البعض أن القصة في مناهج اللغة العربية سوف تلغى هذا العام ، ولكن وأكدت وزارة التربية والتعليم أنه لا صحة لإلغاء القصة من مقرر اللغة العربية بكافة المراحل التعليمية، مشيرةً إلى أن الهدف من تدريس القصة هو إكساب الطلاب المهارات اللغوية والفكرية التي تساعدهم في كتابة الموضوعات المختلفة، مُحذرةً من الانسياق وراء تلك الشائعات التي تستهدف تضليل الطلاب وأولياء الأمور وإفساد العملية التعليمية.

وأوضح وزير التربية والتعليم د.طارق شوقي أنه سوف يكون هناك أسئلة على القصة في الصفين الأول والثاني الثانوي ومنها المقالية، أما في الثانوية العامة فسوف يكون هناك أسئلة أيضا ولكن ليست بحاجة إلى استخدام القلم أو تصحيح بشري، الملخص أن القصة "مطلوبة ومقررة" ونمتحن فيها بشكل مختلف ولم يتم إلغائها.

حذف المناهج

كما أكد البعض أن الوزاة سوف تحذف جزء من المناهج، وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، قرارها بالنسبة لإمكانية الحذف من المناهج الدراسية حال تعطل الدراسة بالمدارس بسبب زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا ،وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي، أنه سوف يتم استكمال العام الدراسي وتغطية المناهج «بدون محذوفات».

وأوضح شوقي، أنه تم توفير كل الوسائل لتوصيل المادة التعليمية إلى الطلاب سواء كانوا يمتلكون باقة إنترنت أو لا يمتلكون وكذلك سيتم إتمام «تقييم منضبط» للانتقال إلى الصف الأعلى.

وكان قد أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، أن من حق طلاب الثانوية العامة بالصفوف «الأول والثاني والثالث» دخول الامتحانات بكتب العام الماضي .

وأوضح شوقي أن وزارة التربية والتعليم لم تقم بطبع كتب هذا العام، لأن الدراسة أصبحت من خلال التابلت.

إصابة الوزير بكورونا

تداولت بعض المواقع الألكترونية شائعات عن إصابة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، بفيروس كورونا ، وهذا ما نفاه وزير التربية والتعليم وأكد من خلال منشور نشرة على صفحتة الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي " فيسبوك" : «رسالة حتى لا يتمادى المحرضون ومروجو الشائعات، الحمد لله، لست مصابًا بكورونا، وكنت في احتفالية تحيا مصر بالأمس، والعمل مستمر ولو كره الكارهون، والله المعين».

تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول

وكان آخرهم أمس عندما تداولت بعض المواقع أخبار عن تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول وهو ما نفته وزارة التربية والتعليم أكدت ان الامتحانات في موعدها دون عديل أو أجيل.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي