العراق: تشكيل لجنة لحماية المتظاهرين السلميين

رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي

 

أعلن رئيس الوزراء العراقي مساء السبت 28 نوفمبر، عن تشكيل لجنة بمستوى عالي من المحكومة المركزية بعنوان « فريق أزمة الطوارئ»، لحماية صلاحيات المتظاهرين السلميين، وحماية مؤسسات الدولة وممتلكاتها الخاصة.

ووصف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ما نتيجة الاشتباكات التي وقعت بين المتظاهرين في مدينة الناصرية العراقية، بـ«أحداث ذي قار المؤسفة تستدعي موقفاً مسؤولاً على كل المستويات».

أوضح الكاظمي في بيان له مساء السبت 28 نوفمبر، أن لجنة « فريق أزمة الطوارئ» ستحول دون جعل المحتجين السلميين في مواجهة الدولة.

اقرأ أيضاً: حظر تجوال جنوب العراق بعد مقتل 4 في صدامات بين معارضين وآخرين

كما شدد الكاظمي على أن اللجنة ستعمل على قطع الطريق أمام كل ما من شأنه زرع الفتنة.

وقال إن الحكومة حريصة على نصرة الاحتجاج السلمي ودعم التوجهات العادلة للشباب.

وأهاب الكاظمي بالمواطنين، قائلا: « نهيب بأهلنا وشبابنا الواعي أن يوحدوا جهودهم لبناء البلاد من أجل عراق يليق بالعراقيين».

اقرأ أيضاً: قتيلان و49 جريحا باشتباكات بين متظاهرين في العراق

أفاد مصدر طبي عراقي بمقتل متظاهر وإصابة العشرات بينهم رجال أمن، إثر اشتباكات اندلعت بين المتظاهرين وأتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق.

وحسب المصدر الطبي تحفظ الكشف عن اسمه، أن متظاهرين اثنين قتيلا، وأصيب 49 آخرين، من بينهم 6 من رجال وزارة الداخلية نتيجة الاشتباكات التي وقعت بين أتباع الصدر والمتظاهرين في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية مركز ذي قار جنوبي العاصمة بغداد.

وأفاد المصدر بأن القتيلين أحدهما تلقى رصاصة في الرأس فارق على أثرها الحياة، والآخر أيضا إصابته نتيجة رصاص حي، مبينا أن بقية الجرحى تراوحت إصاباتهم ما بين الرصاص الحي والجروح طعنا بالسكاكين والكسور والرضور بسبب الضرب بالعصى.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي