البنك الزراعي يطلق «باب رزق» لتمويل المشروعات متناهية الصغر في الريف

البنك الزراعي يطلق «باب رزق» لتمويل المشروعات متناهية الصغر في الريف
البنك الزراعي يطلق «باب رزق» لتمويل المشروعات متناهية الصغر في الريف

أطلق البنك الزراعي المصري، برنامج تمويلي جديد «باب رزق»  لدعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر في قرى الريف المصري، وذلك في 26 قرية بجميع محافظات مصر كبداية للمشروع تماشيا مع سياسات البنك المركزي المصري وتوجيهاته لتحقيق الشمول المالي لكافة فئات المجتمع.

ويستهدف "باب رزق"  الفئات الأكثر احتياجاً في القرى لتمكينهم اقتصادياً، من خلال دعم المشروعات متناهية الصغر سواء كانت مشروعات قائمة بالفعل أو مساعدتهم في اطلاق مشروعات جديدة، بهدف ايجاد مصدر رزق جديد  لتلك الأسر ومساعدتهم على زيادة دخلهم بما يحقق مستوى حياة كريمة لشريحة كبيرة من المجتمع المصري من سكان الريف.

ويستفيد من برنامج "باب رزق"  أصحاب الحرف اليدوية الريفية مثل صناعة السجاد والخوص والتريكو وغيرها من الصناعات اليدوية البسيطة التي تستفيد من الموارد المتاحة في محيط بيئتهم الريفية، بالاضافة الى صغار التجار من العاملين في تجارة الأعلاف والأسمدة والبذور ومستلزمات الزراعة، كما يستهدف أيضا ربات البيوت الراغبات في تربية الدواجن والحيوانات المنزلية أو العمل بالصناعات المنزلية من أغذية ومنتجات الألبان والحرف اليدوية البسيطة.

ويوفر "باب رزق" تمويلاً ميسراً بقيمة تتراوح بين ألفين و 10 آلأف جنيهاً بإجراءات وتسهيلات بنكية بسيطة، حيث يمكن للعميل الحصول على القرض بموجب البطاقة الشخصية وإيصال مرافق فقط، بالإضافة إلي تسهيلات أخرى يحصل عليها العميل عند إنهاء إجراءات الحصول على القرض، من بينها إصدار بطاقة ميزة مجاناً لتمكين العميل من استخدامها في مدفوعاته وكافة معاملاته البنكية.

وأكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، أن باب رزق هو أحدث البرامج التمويلية التي يطلقها البنك بالتوافق مع الدور القومى الذى يقوم به البنك الزراعى المصرى لتنمية وتطوير القطاع الزراعي في مصر، وفي اطار الأولوية التي يوليها للمساهمة في دعم جهود تنمية المجتمع تماشياً مع جهود الدولة في هذا الشأن لتوفير حياة كريمة لكافة فئات المجتمع.

وأوضح علاء فاروق، أن برنامج التمويل يساهم في تحقيق التمكين الاقتصادي لسكان الريف خاصة السيدات والحرفيين حيث يستهدف الفئات الأكثر احتياجاً من خلال دعمهم ومساعدتهم على تحقيق عائد مادي يسهم في تحسين مستوى معيشتهم، وذلك تماشيا مع توجهات الدولة  ومراعاة للبعد الاجتماعي للطبقات الريفية الفقيرة على مستوى الجمهورية.

وأشار إلى أن برنامج التمويل باب رزق  يمثل ترجمة وتطبيق عملي للمبادرات التي أطلقها البنك المركزى المصرى برئاسة طارق عامر لنشر الخدمات المصرفية وتيسير حصول المواطنين عليها لتحقيق الشمول المالي وتحقيق أقصى استفادة للمواطنين من القطاع المصرفي بما ينعكس بالإيجاب على مستوى معيشتهم.

وأطلق البنك الزراعي المصري، سلسلة من الفعاليات الجماهيرية التوعوية في المحافظات للترويج لبرنامجه التمويلي الجديد "باب رزق" بمشاركة عدد من قيادات البنك ورؤساء القطاعات وبنوك القرى المشاركة، ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية والشخصيات العامة بالمحافظات علاوة على عدد كبير من المواطنين الذين اهتموا بحضور الفعاليات للاستعلام عن البرنامج والاستفادة منه.

حيث شهدت الفعاليات إقبالاً كبيراً وحضوراً مكثفاً من المواطنين، الذين تفاعلوا بصورة كبيرة مع البرنامج، لأن القرض الذي يمثل فرصة كبيرة لقطاعات عريضة من سكان القرى لرفع المستوى المعيشي للأسر في الريف المصري وزيادة دخلهم.

اقرأ أيضا| يبدأ بـ2000 جنيه.. كيف تحصل على قرض من البنك الزراعي؟

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي