مباحث العاصمة تكشف كذب مسجل خطر أدعى بسرقته 

المتهم
المتهم

نجح رجال مباحث القاهرة تحت إشراف اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة من كشف ملابسات إختلاق واقعة تعرض سائق سيارة ميكروباص للسرقة بالإكراه بمنطقة 15 مايو.

وتبين أنه وراء ارتكاب الواقعة نظرا لمروره بضائقة مالية، وبالعرض على اللواء أشرف الجندي مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة أمر باتخاذ الإجراءات اللازمة والقانونية حيال الواقعة. 


بداية الواقعة عندما تلقي العميد محمد فرغلي مأمور قسم شرطة 15 مايو بلاغا من أحد الأشخاص سائق، مقيم بالجيزة، له معلومات جنائية  بأنه حال سيره بسيارة "أجرة" قيادته بالطريق الدائرى بدائرة القسم، استوقفه 4 أشخاص بدعوى إصطحابهم لتعطل السيارة الخاصة بهم، وعقب وصولهم قاموا بالتعدى عليه بإستخدام  سلاح نارى "طبنجة" والإستيلاء منه على السيارة كرهاً عنه ولاذوا بالفرار. 

بإجراء التحريات وجمع المعلومات تحت إشراف العميد طه فودة رئيس مباحث قطاع جنوب القاهرة وبقيادة المقدم أحمد رضوان رئيس المباحث لم يثبت صحة البلاغ ، وبإعادة مناقشة المُبلغ  وبمواجهته بالتحريات عدل عن أقواله وأقر بأنه نظراً لوجود مديونية على السيارة ملكه لصالح مالكها الأول بمبلغ مالى، قام بإختلاق واقعة سرقة السيارة حتى يتمكن من كسب تعاطف مالكها وتهربه من سداد المبلغ المالى المشار إليه، وتم بإرشاده ضبط السيارة ملكه بمكان إخفائها بمحافظة القليوبية.


وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق. 
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي