«الدين بيقول إيه»| حكم لبس الكمامة في الصلاة خوفا من كورونا

صلاة الجمعة
صلاة الجمعة

يحرص عدد كبير من المسلمين على الذهاب إلى المسجد حتى بعد انتشار فيروس كورونا، إلا أن الأمر يتم وسط مخاوف من الإصابة بعدوى.

وورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال عبر الموقع الريمي، حول حكم لبس الكمامة في الصلاة تحرُّزًا من الإصابة بعدوى الكورونا.

وأجابت فضيلة الدكتور شوقي إبراهيم علام، مفتي الجمهورية، بأنه لا مانع شرعًا من لبس الكمامة في الصلاة؛ تحرُّزًا من عدوى فيروس «كورونا».

وأضاف: «لا يدخل ذلك تحت تغطية الفم والأنف المنهي عن تغطيتهما في الصلاة؛ بل هو عذرٌ من الأعذار المبيحة، وحالة من الحالات المستثناة من الكراهة؛ كالتثاؤب المأمور بتغطية الفم طروِّه من المصلي».

واستكمل فتواه: «أجاز الفقهاء حالات أخرى يستثنى فيها تغطية الفم والأنف في الصلاة؛ كالحرِّ والبرد ونحوهما من الأعذار العارضة؛ لأن النهي هو عن الاستمرار فيه بلا ضرورة؛ بل أجاز بعضهم استمراره في الصلاة لٍمَن عُرفَ أنه من زيِّه، أو احتيجَ له لعمَلٍ أو نحوه».

وتابع: «ثبت ضرر هذا الفيروس وسرعة انتقاله عن طريق المخالطة؛ فيكون اتِّقاؤه والحذر منه أشد، فتتأكد مشروعية تغطية الأنف والفم بالكمامة في جماعة الصلاة؛ حذرًا من بلواه، واجتنابًا لعدواه، واحترازًا من أذاه».

اقرا ايضا :  الهند تسجل أكثر من 43 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي