أسانج يعزل نفسه في زنزانته خشية الإصابة بكورونا

جوليان أسانج
جوليان أسانج

عزل مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج نفسه في زنزانته في سجن بيلمارش البريطاني الواقع في غرينتش جنوب شرقي لندن، خشية الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

ووفقا لموقع ذا ناشيونال نيوز الأمريكي، أكد محامو أسانج تقديم طلب للإفراج عنه بكفالة بسبب مخاوف من تعرضه لوباء فيروس كورونا في السجن.

اقرأ أيضًا: ترامب يساوم أسانج على الإفراج عنه مقابل «شهادة زور»

ومن جانبهم قال مؤيدو حملة أطلقوا أسانج "إن السجون تعتبر بؤرة لانتشار كوفيد - 19 بسبب الاكتظاظ وميل الفيروس إلى الانتشار في البيئات المغلقة".

وفي وقت سابق من شهر أبريل، طلبت ستيلا موريس، خطيبة أسانج، الإفراج عن خطيبها بكفالة لأسباب صحية، إلا أن المحكمة رفضت الإفراج عنه لمخالفته قواعد الإفراج المشروط ومحاولة الفرار من وجه العدالة.

اقرأ أيضًا: الادعاء السويدي لن يطعن على قرار المحكمة بشأن احتجاز أسانج

والجدير بالذكر أن إجراءات التحقيق بدأت ضد جوليان أسانج، صيف عام 2010، في السويد، بعد إعلان امرأتين عن تعرضهما للتحرش الجنسي خلال فترة تواجده في ستوكهولم.

يذكر أيضا أن الولايات المتحدة تتهم جوليان أسانج بالتجسس وتطالب بتسليمه بعد نشر مواد حساسة عن العمليات العسكرية الأمريكية في العراق وأفغانستان.

وحصل مؤسس "ويكيليكس" على حق اللجوء في سفارة الإكوادور بلندن عام 2012. واعتقلته السلطات البريطانية في أبريل 2019، بعد إبعاده من السفارة

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي