بعد تحول القضية لقتل خطأ.. التفاصيل الكاملة لواقعة «طفل طوخ» الميت جوعًا

واقعة "طفل طوخ" الميت جوعا
واقعة "طفل طوخ" الميت جوعا

قررت جهات التحقيق بـمحافظة القليوبية، إحالة والدي الطفل الرضيع أنس، الذي توفى جوعا بسبب إهمال والديه، إلى محكمة الجنح، بعد تعديل وصف اتهامهما من جناية القتل العمد غير مقترن بسبق الإصرار والترصد إلى جنحة قتل خطأ.

وفي هذا السياق، تنشر"بوابة أخبار اليوم"، التفاصيل الكاملة للواقعة الماسأوية التي شهدتها مدينة طوخ، عندما تركت أم طفلها 8 أيام وحيدا في المنزل، يتضور جوعًا، حتى توفى من شدة الجوع، والبكاء، فلم تنظر إليه وهى تتركه بمفرده فوق السرير وتترك منزلها، بعد أن نشبت مشاجرة  بينها وبين زوجها.

جيران الضحية

أكد جيران وأقارب أسرة الطفل أنس، والذين أكدوا أنه في يوم الواقعة تركت الأم الطفل وأخذت ابنها الكبير وتركت المنزل بداخله الطفل الصغير، ثم توجهت لمنزل والدتها، وظل الطفل يصرخ حتى توفى دون أن يدري به أحد.

وتابع «أحمد.أ» أحد الجيران، أن جثة الطفل تحللت بسبب وفاته منذ أكثر من 7 أيام وتم اكتشاف الحادث في اليوم الثامن، مما تسبب في تحلل جثة الرضيع على سريره.

زوجة عم المجني عليه

وأضافت زوجة عم المجني عليه: «الأم تركت المنزل وأخذت طفلها الأكبر في يدها، ثم انطلقت إلى منزل والدتها، ولم تخبرنا أنها تركت رضيعها داخل الشقة لكي نعتني به.. فنحن نسكن في الطابق الأول وهى تقيم في نفس البيت في الدور الثالث، وبعد أسبوع  حضر والده ليكتشف أنها تركت طفله وحيدًا منذ مغادرتها المنزل».. وتابعت: «والد الطفل يعمل بعيدا ويأتي كل 10 أيام إلى المنزل، وعرف أن ابنه في الشقة منها، فصعد يجري لكي يراه فوجده جثة هامدة.. منها لله حسبي الله ونعم الوكيل فيها».

وقالت جارته «سناء. ن»: «نطالب بإعدامها فهى لا يمكن أن تكون أم.. فهى دائمة الشجار مع زوجها ومنذ فترة تركت الطفل وحيدا واستطاع الجيران إنقاذه».

بداية الواقعة

البداية عندما تلقى اللواء فخر العربي مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز طوخ، بورود بلاغ من «ع. ح» عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل «أنس» 4 شهور، داخل شقة سكنه، وعدم تواجد زوجته والدة الطفل «أ. ش» 24 عاما ربة منزل، فيما تم تحرير محضر بالواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية.

اقرأ أيضا : الأمن يكثف جهوده لضبط ملثمين سرقا مشغولات ذهبية بالقليوبية

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي