«الأعلى للمسلمين بألمانيا» يشيد بدعوة بابا الفاتيكان لإعلاء قيم وثيقة الأخوة الإنسانية

الدكتور أيمن مزيك
الدكتور أيمن مزيك

ثمن الدكتور أيمن مزيك، رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، دعوة بابا الفاتيكان أتباع جميع الأديان لإعلاء القيم التي نادت بها "وثيقة الأخوة الإنسانية" وبذل المزيد من الجهد من أجل السلام، ووضع حد للحروب والصراعات التي تفاقمت أضرارها بسبب جائحة كورونا.

 

وأشار مزيك إلى اللقاء الذي جمع بابا الفاتيكان مع فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في أبوظبي أوائل فبراير 2019 لتوقيع "وثيقة الأخوة الإنسانية" والتي أكدت على الكرامة الإنسانية، وعلى أن الله تعالى خلق جميع الناس سواسية بنفس الحقوق، والواجبات، ودعاهم إلى تحقيق الأخوة الإنسانية في هذا العالم.

 

وأشاد رئيس المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا بدعوة البابا فرنسيس للمستشار محمد عبد السلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، والمستشار السابق لشيخ الأزهر للمشاركة في تدشين الرسالة الباباوية بقوله: "لأول مرة يشارك عربي مسلم في تدشين الرسالة الباباوية، وهو أمين عام اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، القاضي محمد عبد السلام، مؤكدًا أن هذه الدعوة جديرة بالاهتمام، وأنها تأتي ردًا على دعاوى التطرف، والعنف التى تنسبها الجماعات المتطرفة وأصحاب الأيدولوجيات لأتباع الملل والأديان.

وقال في هذا الصدد: "أحببت أن أؤكد على أهمية هذه الدعوة التي ربما صُرفت عنها الأنظار بسبب ما يعيشه العالم من اضطرابات، وتقلبات في ظل هذا الوباء".

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي