« حٌط يا راجل».. جملة تتحول لحلم وكابوس جمهور القطبين بنهائي أفريقيا

نهائي أفريقيا
نهائي أفريقيا

 

"حط يا رااااجل" ربما قرأتها بصوته المميز ونبراته الباصمة على أغلب اللقاءات الكبيرة، وفي غالب الأحيان ستكون تمنيت معاودة تعليقه على لقاءات القمة، وأن تصف حنجرته أهداف اللقاء  وأهداف فريقك بالذات خاصة إن ارتبط اللقاء خطف الأميرة الأفريقية 2020، فلا صوت يعلو فوق صوت ميمي الشربيني.

 لكنك إن كنت كروي للغاية ومتابع جيد، ستخشى أن يصادفك الموقف نفسه خلال نهائي الأميرة الأفريقية 2020، وأن تخرج إحدى تعليقاته الشهيرة لتصف فرصة مشابهة، لأنها وإن مر عليها 19 عام تبقى أحد أصعب الفرص، وأغربهم عبر تاريخ البطولة، تلك التي قال عنها: «دي قصة هدف والله، الكورة دي تضيع أزاي».

إذا كنت أهلاوي ويتخطى عمرك الثلاثين عامًا فغالبا إن مستوى خوفك يزداد، لأنك في الغالب شاهدت تسديدة إبراهيم سعيد من منتصف الملعب تلامس أيادي حارس الترجي وترتطم بالعارضة ثم تعاود لمهاجم الأهلي الذي يضعها في جسد الحارس، وتعود له مرة أخرى فيسددها في القائم ثم ترتد للاعب أخر فيضيعها وللمرة الرابعة يحاول فيها لاعبي الأهلي لكنها تتضيع، لذا تعتبر تلك الجملة كابوس وحلم الجمهورين في آن واحد للمعايشة في مباراة الأميرة الأفريقية 2020.

حولت تلك الفرصة الجملة لعلامة مسجلة باسم لمعلق الكبير ميمي الشربيني.

 

اقرأ أيضًا:انتماءات الفنانين بين الأهلي والزمالك.. مفاجأة العندليب 

 

وتترقب جماهير الكرة المصرية والعربية مباراة القمة الأفريقية بين قطبي الكرة المصرية النادي الأهلي ونادي الزمالك في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي ستقام يوم الجمعة المقبلة بستاد القاهرة الدولي، وذلك لمعرفة من الفائز بمباراة الأميرة الأفريقية 2020.

 

وسيكون النهائي القاري هو الأول في تاريخ البطولة الذي سيجمع بين الأهلي والزمالك في تاريخهما ببطولة دوري أبطال إفريقيا وكذلك أول نهائي بين فريقين من دولة واحدة في القارة السمراء، وقد أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» إقامة بطولة كأس العالم للأندية العام المقبل رغم جائحة كورونا مما يزيد من أهمية اللقاء حيث سيتأهل بطل مباراة الأميرة الأفريقية 2020 للمشاركة في المونديال.

 

اقرأ أيضًا: فيديو |كوميديا الأهلي والزمالك.. تخوفات من تكرار سيناريو 2019

 

 

ويعد الأهلي صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا، بـ8 ألقاب، ويأتي الزمالك وصيفا بالتتويج في 5 مناسبات.

 

وتأهل النادي الأهلي إلى المباراة النهائية بعد فوزه على الوداد المغربي، حيث انتهى لقاء الذهاب الذي أقيم بين الفريقين على ستاد محمد الخامس بالمغرب، بفوز الأحمر بهدفين دون رد، قبل أن يؤكد تفوقه في لقاء الإياب بالقاهرة، ويفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعبر دور نصف النهائي بنتيجة 5 / 1، في مجموع المباراتين.

 

كما تأهل نادي الزمالك إلى النهائي بعد فوزه على الرجاء المغربي، بنتيجة 3/1، في المباراة التي جمعت بينهما على استاد القاهرة، في إياب الدور نصف النهائي، بعدما فاز في مباراة الذهاب بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع بينهما على ستاد محمد الخامس، بالدار البيضاء، ليتأهل الأبيض بجانب الأهلي في مباراة نهائي الأميرة الأفريقية 2020:

 

يقابل الأهلى والزمالك في 119 مباراة مباراة بمسابقة الدوري الممتاز  وحقق الأهلي الفوز في 45 مباراة، كان آخرها الفوز الاعتباري 2-0 في الدور الأول بعد انسحاب الزمالك،  بينما حقق الزمالك 26 فوزًا آخرها كان في الدور الثاني لموسم 2017 – 2018 بنتيجة 2-1 أما التعادل فكان النتيجة المسيطرة بشكل كبير على إجمالي اللقاءات في الدوري، حيث حضر في 48 مباراة كان آخرها سلبيًا في الدور الأول من الموسم الماضي.

حرز لاعبو الأهلي 148 هدفًا في الشباك البيضاء، منها 4 أهداف اعتبارية، بينما سجل لاعبو الزمالك 100 هدف في المرمى الأحمر على مر تاريخ مواجهتهما بالدوري الأمر الذي يثبت بالأرقام استمرار تفوق الأحمر.

اقرأ أيضًا: فيديو نادر| عندما اهتزت شوارع القاهرة بهتاف «جوهري.. جوهري»

يستعد قطبا الكرة المصرية الأهلي و الزمالك خلال الأيام القادمة لخوض مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا لموسم 2020 بطموحات مختلفة، فالأهلي يرغب في تحقيق اللقب الإفريقي التاسع و الزمالك يسعى لتحقيق اللقب الإفريقي السادس والحلم واحد في إطار تسطير المجد التاريخي للكرة المصرية يوم 27 من نوفمبر الجاري بالقاهرة.

تغازل الأميرة الإفريقية قطبي الكرة المصرية بحثا عن بطل لنسختها الحالية وسط ترقب وتحفز الفريقين بعد أن ضربت كورونا المعسكر الأحمر والأبيض قبل المواجهة المرتقبة للتتويج بالأميرة وسط أحلام جماهير الناديين.

مواجهات الأهلي والزمالك خلال شهر نوفمبر على مدار التاريخ، حيث تقابل الفريقان 29 مرة من قبل في ذلك الشهر، فيما ستكون المواجهة المنتظرة هي رقم 30.

وفي الـ 29 مباراة الماضية بشهر نوفمبر نجح الأهلي في الفوز بـ 14 لقاء على الزمالك، فيما حقق الأبيض الفوز في 6 لقاءات فقط، بينما حسم التعادل نتيجة القمة في 9 مرات.

اقرأ أيضًا:

ماذا يقدم جماهير القطبين في نهائي القرن.. الفتنة أم الوحدة؟

ومن الصدفة المدهشة أن الفريقان سبق لهما وأن تقابلا يوم 27 نوفمبر من قبل، وهو نفس موعد اللقاء المرتقب المقبل، حيث كانت المباراة حينها في عام 1953 ضمن منافسات الدوري وانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.

 

وكانت آخر مباراة بين الفريقين في شهر نوفمبر منذ 14 عامًا، حينما تمكن الأهلي من الفوز بالمباراة الشهيرة بأربعة أهداف مقابل هدفين ضمن منافسات الدوري في سهرة رمضانية بعام 2004.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي