«مروج للأعمال المنافية للآداب » يستخدم «فيسبوك» لتحقيق مأربه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لجأ «قواد» إلى موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، للترويج لممارسة الفجور والأعمال المنافية للآداب، لاستقطاب راغبي المتعة الحرام، مقابل مبالغ مالية، وتمكنت الأجهزة الأمنية، من ضبطه وبرفقته سيدة تشاركه في نشاطه الآثم. 

وردت معلومات أكدتها تحريات إدارة مكافحة الهجرة والاتجار بالبشر، بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، قيام أحد الأشخاص، بالتواصل مع راغبي ممارسة الأعمال المنافية للآداب، من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وبعض برامج وتطبيقات المحادثات، للترويج لنفسه لممارسة الفجور، وعن بعض الفتيات، من خلال عرض صورهن على عملائه، لممارسة الأعمال المنافية للآداب، نظير مبالغ مالية.

عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن القاهرة، تم استهدافه وضبطه، وتبين أنه عاطل مقيم بدائرة قسم شرطة المطرية، وبرفقته سيدة مقيمة بدائرة قسم شرطة العجوزة، حال تواجدهما بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر بالقاهرة.

وبمواجهته، أقر بمزاولة نشاطه الآثم، على النحو المشار إليه، معترفا باستغلال السيدة في الأعمال المنافية للآداب، نظير مبالغ مالية، وبمواجهتها أيدت ما جاء في أقوال المتهم، كما أمكن ضبط هاتف محمول خاص بالمتهم، يحتوي على رسائل ومحادثات، دالة على نشاطه المؤثم. 

اقرأ أيضا|| ضبط شخص يقوم بالإعلان عن نفسه لممارسة الأعمال المنافية للآداب

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي