«التعليم» تحل مشكلة «ملك».. وتطالب والدتها بالتقديم في مدرسة حكومية

الطفلة ملك
الطفلة ملك

اهتمت الدكتورة إنجي مشهور مساعد وزير التربية والتعليم للتربية الخاصة، باستغاثة والدة الطفلة ملك، البالغة من العمر 9 سنوات، والتي طالبت بالتمكن من التحاق ابنتها بالمدرسة، حيث أن طفلتها تعاني من ضعف البصر وترى بعين واحدة فقط بنسبة 10%، وذلك بعدما عانت من محاولات إلحاق ابنتها بمدارس كثيرة تجريبية وخاصة ولكن المدارس كانت ترفض تسجيل الطفلة.

ووفقا لتعليمات مساعد الوزير للتربية الخاصة، تواصلت الدكتورة هالة عبد السلام، رئيس الإدارة المركزية لشئون التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، مع والدة الطفلة ملك لحل مشكلتها.

وأكدت أسماء جمعة، والدة الطفلة ملك، في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن الوزارة تواصلت معها ممثلة في الدكتورة هالة عبدالسلام، وطلبت منها أن تتقدم بأوراق ابنتها في أقرب مدرسة حكومية قبل 30 نوفمبر الجاري.

وقالت والدة الطفلة، إن الدكتورة هالة عبد السلام، أكدت لها متابعتها لموقف إلحاق الطفلة بالمدرسة التي يرغبون في التقدم إليها.

وكانت الدكتورة إنجي مشهور، مساعد وزير التربية والتعليم للتربية الخاصة، قد كشفت عن الموقف القانوني للمدارس التي ترفض دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت د. إنجي مشهور، خلال حوارها مع «الأخبار المسائي»، أن القرار الوزاري (252) لعام 2017 نص على أن جميع المدارس دامجة.

وأضافت: «المدير الذي سيعترض على دمج الطلاب يكون مخالفًا للقرارات الوزارية، وبالتأكيد الوزارة ستتخذ ضده جميع الإجراءات القانونية، وسيتم إيقافه عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات».

وتابعت: «وردت إلينا شكاوى من أولياء الأمور يتظلمون من تعنت مدير مدرسة معهم، وتم تشكيل لجنة وزارية للتحقيق في الواقعة، لخدمة أولادنا وتحويل المسئول عن التعنت للشؤون القانونية».

وأكدت مساعد الوزير، اهتمام الوزارة بتنفيذ خطة لتطوير الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال منظومة التعليم الجديدة التي تنتهجها الدولة من خلال البرنامج الرئاسي للرئيس عبدالفتاح السيسي لإعادة بناء الإنسان المصري، مشيرة إلى إعلان الرئيس السيسي عام 2018 عاماً لذوي الاحتياجات الخاصة جعل جميع أجهزة الدولة والحكومة تعمل على تمكين ذوي الإعاقة مجتمعياً ومهنياً وشخصياً.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي