الضحية.. «أعز الناس» عامل يقتل زوجته بالمرج.. وفلاح ينهى حياة أم أولاده بالبحيرة

الإعدام لقاتل ابنته بالشرابية.. وانتحار زوجة هرباً من القسوة

صور ارشيفيه
صور ارشيفيه

كتبت // سناء عنان وفايزة الجنبيهى ومصطفى يونس وميادة عمر

أصبح القتل أسهل ما يمكن أن يلجأ اليه المواطنون من أجل حل مشاكلهم،لكن الغريب أن القتل أصبح لا يفرق بين الغريب والقريب، فالجرائم العائلية أصبحت أكثر انتشاراً هذه الأيام. ففي المرج ألقى عامل زوجته من الطابق السابع بعد ضبطها فى وضع مخل فى أحضان عشيقها، وتم اخطار اللواء أشرف الجندى مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة الذى أحال الواقعة للنيابة للتحقيق .


وكان اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة قد تلقى إخطاراً بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة بسقوط سيدة من علو بأحد العقارات بالمرج، وتبين من التحريات أن زوجها من ألقاها من شقة سكنهما بعد ضبطها فى وضع مخل داخل الشقة، برفقة عشيقها «سائق توك توك» ما أسفر عن مصرعها متأثرة بإصابتها.. وتمكنت القوات من القبض على المتهم واقتياده إلى ديوان القسم وجار سماع أقواله حول الواقعة.


وشهدت إحدى قرى مركز حوش عيسى بالبحيرة واقعة مؤسفة راحت ضحيتها زوجة شابة، حيث قام زوجها بضربها حتى الموت بقدمه وإدعى قيام أحد الدواب بالمنزل بركلها  فى بطنها لقيامها بمعايرته بمرضه.


وتمكن ضباط مباحث حوش عيسى من القبض على الزوج المتهم وأحيل لنيابة حوش عيسى  حيث باشر المستشار أحمد العسيلى مدير النيابة التحقيق.


وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفى حوش عيسى وأخطرت النيابة العامة التى باشرت التحقيق.. وتبين من تحريات المباحث قيام  زوج المجنى عليها ويدعى رمضان.ح.ق فلاح بضربها حتى الموت انتقاماً منها لمعايرته بمرضه.


وفى الشرقية أنهى طالب جامعي حياته بطريقة مأساوية، انتحر بشنق نفسه بحزام لمروره بأزمة نفسية.


وتلقى اللواء ابراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية اخطاراً من مستشفى ديرب نجم المركزى بوصول طالب بالصف الاول بكلية التمريض ١٩ عاما  جثة هامدة مصابا بهبوط حاد فى الدورتين الدموية والتنفسية وانه يشتبه فى وفاته جنائياً.. وتوصلت التحريات إلى أن الطالب الجامعى من قرية قرموط صهبرة وانه يعانى من اضطراب نفسى منذ فترة وانه فى يوم الحادث قام بتثبيت حزامه بحلقة حديدية بسقف حجرته وعلق نفسه بها لينهى حياته للابد وانه لا توجد شبهة جنائية فى وفاته.


من ناحية أخرى قضت محكمة جنايات شمال القاهرة بإ عدام متهم قتل ابنته لهروبها من المنزل بمنطقة الشرابية.


 وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهم قتل المجنى عليها هيام جمال عمداً مع سبق الإصرار، فبيت النية وعقد العزم على إزهاق روحها، معدا لذلك الغرض سلاحا أبيض «سكين»، فوجه لها عدة طعنات أودت بحياتها.


وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم ابلغته ابنته أن أحد الأشخاص يريد الزواج منها،ورفض الأب لسوء سلوك الشخص الذى تريد الزواج منه خاصة أنه يتعاطى المخدرات، فنشبت مشاجرة بينهما، حتى انتظرت المجنى عليها نوم والدها وفرت هاربة من المنزل وتزوجت بدون علم والدها،وبعد شهور علم المتهم مكان ابنته وبات يراقبها حتى وجدها بمفردها وتسلل داخل منزلها وبمواجهتها عن فعلتها قامت بتعنيفه فوجه المتهم لها عدة طعنات ثم نحر عنقها وفارقت الحياة.

وانتحرت ربة منزل «30 سنة» بإلقاء نفسها من الطابق السادس بمنطقة سموحة لرفضها العودة الى زوجها.

وكان اللواء سامى غنيم مساعد اول وزير الداخلية لأمن الاسكندرية تلقى بلاغا من نائبه اللواء وجيه الصيرفى حكمدار اسكندرية.. تبين  للواء محمد عبدالوهاب مدير المباحث الجنائية هروب الزوجة من بيتها بالمنوفية لسوء معاملة زوجها وجاءت الى الاسكندرية للبحث عن عمل للانفاق على نفسها ووجدت عملاً كخادمة بشقة بمنطقة سموحة وعندما شاهدت افراد اسرتها وزوجها أمامها اسرعت بالقاء نفسها.

تم نقل الجثة لمشرحة الاسعاف وتولت النيابة التحقيق.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي