الأحدب يقترن بالمريخ.. الأربعاء 

المريخ
المريخ

يرصد بسماء الوطن العربي بعد غروب شمس الأربعاء  25 نوفمبر 2020 وبداية الليل، وقوع القمر الأحدب المتزايد قرب كوكب المريخ في ظاهرة مشاهدة بسهولة بالعين المجردة.

 

ووفقاً للجمعية الفلكية بجدة، المريخ لا يزال لامعًا بعد تجاوزه مرحلة التقابل، حيث يبدو للعين المجردة كنقطة برتقالية مشتعلة، ولرؤية قرص الكوكب سيحتاج الراصد لاستخدام تلسكوب مقاس 8 بوصة أو أكبر ويفضل استخدام مرشحات لونية لتحسين الرؤية خاصة أن هناك حاليًا عاصفة غبارية في مرحلة التشكل ويحتمل أن تغطي كامل الكوكب في وقت لاحق. 

 

يمكن رؤية النصف الجنوبي للمريخ يميل نحو الأرض، وتشاهد مناطق مظلمة ومناطق فاتحة على قرص الكوكب بسبب الاختلافات في عكس الضوء، حيث تمثل المناطق الفاتحة الصحاري في حين أن المناطق الأكثر قتامة الصخور.

 

بالإضافة إلى ذلك، تتألق القبة القطبية الجنوبية للكوكب بشكل لامع، ولكن نظرًا لأنها في فصل الصيف الجنوبي، فإن هذه القبة سوف تتقلص إلى جزء صغير من حجمها الكامل.

 

كان كوكب المريخ حل في أكتوبر 2020  محل كوكب المشتري باعتباره رابع جرم سماوي لامع يضيء السماء (بعد الشمس والقمر وكوكب الزهرة على التوالي) وذلك بالتزامن مع وقوعة في التقابل وأقرب نقطة من كوكبنا، ولكن مع مطلع شهر نوفمبر استعاد كوكب المشتري بشكل واضح مكانته المعتادة في التسلسل الهرمي السماوي، وذلك لأن الأرض في مدارها الأسرع والأصغر حول الشمس، تبتعد الآن عن المريخ، لذلك، فإن الكوكب الأحمر يخفت ببطء في سماء الأرض.

 

مع ذلك ، سيستمر  المريخ في التألق أكثر من تألق نجم من القدر الأول حتى نهاية عام 2020.

 

اقرا ايضا : «الزحف البرتقالي» يجتاح أجواء المريخ

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي