«الدين بيقول إيه»| هل يجوز للمصريين العاملين بالخارج نقل زكاتهم لمصر؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

ورد إلى صفحة الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لـمفتي الجمهورية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك» نصه: «ما حكم نقل الزكاة من الخارج إلى مصر؟».

وقال مستشار المفتي، إنه يجوز للمصريين العالمين في الخارج نقل زكاة أموالهم إلى مصر، خاصة في الظروف الصعبة التي تشهد وجود فيروس كورونا.

وأكد «عاشور»، أنه تجب زكاة المال إذا بلغ النصاب وهو ما يعادل قيمة 85 جرامًا من الذهب عيار 21، ويكون ملكًا تامًا مستقرًا وحال عليه الحول -أي مر عليه عام هجري- سواء كان صاحبه بالغًا أو قاصرًا -لم يبلغ-، رجلًا أم امرأة، فإذا توفرت هذه الشروط يخرج 2.5% من أمواله.


وأضاف أنه يجب إخراج الزكاة إلى مصارف الزكاة وهي الجهات التي حددها الله تعالى في القرآن الكريم والتي يجب إخراج الزكاة إليها، ومصارف الزكاة ثمانية كما ورد في قول الله تعالى: «إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ» [التوبة:60].

وأوضحت دار الإفتاء المصرية، أنه في إرسال المصريين بالخارج زكاةَ أموالهم إلى مصر مساهمة فعَّالة في تنمية الوطن وتقويته وإنعاش اقتصاده؛ خاصة في تلك المرحلة التي تمر بها مصر، ومساهمةً منهم في سدِّ احتياجات أهلها، والإنفاق على مصارف الزكاة فيها هو مِن مظاهر حب الأوطان، وحبُّ الوطن من الإيمان، وهو معنًى مقاصديٌّ معتدٌّ به شرعًا.


اقرأ أيضا : «بحبك 5 مرات».. «روشتة» علي جمعة لتجنب الطلاق

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي