المتهم بقتل ابنته في قنا: «وشها شؤم على أخوها اللي مات محروق»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


أدلى المتهم بقتل ابنته بعد تكبيلها لمدة 3 أشهر، باعتراقاته أمام النيابة، قائلا: «دي وشها شؤم على أخوها التؤام اللي مات محروق من سنة في بورسعيد ».

وأضاف المتهم: «من ساعة ما مات أخوها التؤام وأنا مش طايقها في البيت، عشان كده كنت بضربها على طول لحد ما ماتت هعمل إيه بعد ما ولدىي مات وأنا مش طايقها وحاسس إنها وش شؤم علينا وعلى أخوها ».

وكان اللواء محمد أبو المجد، مدير أمن قنا، تلقى إخطاراً بمصرع إيمان. ا.ع، وتبلغ من العمر 20 عاماً، بقرية البراغيت، التابعة لمركز أبوتشت.

وكشفت تحريات المباحث، أن المتهم في الواقعة والدها أحمد.ع.ف، 57 عاماً، قام بتكبيلها لمدة 3 أشهر، والتعدي عليها بالضرب المبرح، حتى فارقت الحياة اليوم، إثر إصابتها بعصا.

وكشفت زوجة المتهم وابنتيه، قيام والد المجني عليها بالتعدي عليها بالضرب منذ 3 أشهر، حتى فارقت الحياة.

كما اعترف المتهم بعد ضبطه، أن ابنته المجني عليها "وش شؤم" ، معللاً ذلك بأنها توأم مع ابنه الذي مات منذ عام محروقاً في بورسعيد، ولذلك اعتبرها  "وش شؤم"، وقام بالتعدي عليها بالضرب حتى فارقت الحياة.

تم نقل الجثة إلى المستشفى، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات التي كلفت وحدة المباحث بالتحري حول الواقعة وكشف ملابساتها، كما قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

«وش شؤم».. عامل يُكبل ابنته لمدة 3 أشهر حتى الموت في قنا
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي