اجتماع طبي باللجنة الأولمبية لبحث خطط مواجهة الموجة الثانية لفيروس «كورونا»

اجتماع طبي باللجنة الأولمبية
اجتماع طبي باللجنة الأولمبية

 

عقد في مقر اللجنة الأولمبية المصرية اجتماع طبي لمناقشة خطة مواجهة الموجة الثانية من فيروس «كورونا» من أجل تطبيقها في النشاط الرياضي خلال الفترة القادمة.


اجتمع الدكتور حسن كمال رئيس اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية المصرية، مع الدكتور رزق عبدالفتاح مستشار وزير الشباب والرياضة للشئون الطبية والدكتور سامح سالم عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية والمشرف على اللجنة الطبية باللجنة البارالمبية.


كان المهندس هشام حطب رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية، قد ناقش مع اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية تطوارت الموجة الثانية من فيروس «كورونا» من أجل المواجهة المبكرة.


واستقر الاجتماع الذي عقد على برئاسة الدكتور حسن كمال على بعض التعليمات أبرزها التأكيد على الأطباء المتواجدين مع الفرق بضرورة فحص اللاعبين قبل المران اليومي وعمل استبيان عن حالة كل لاعب يوميا.


أكدت اللجنة خلال الاجتماع على ضرورة عزل أي لاعب تظهر عليه علامات البرد ووضعه تحت الملاحظة وعمل الإجراءات الطبية وفقا للبرتوكول الطبي الصادر من وزارة الصحة المصرية والتحذير لكل الأطباء من عدم الإجتهاد الطبي في تطبيق العلاج والإلتزام بالبرتوكول الصادرة من وزارة الصحة.


طالبت اللجنة كل الأندية والمنتخبات بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي حالات «كورونا» تظهر.

وقررت اللجنة استمرار الجلسات والاجتماعات خلال الأسبوع القادم وعقد اجتماعات مع الأجهزة الطبية للمنتخبات واللجان الطبية بالاتحادات لشرح كافة التفاصيل والخطوات القادمة.

 

مصر تنجح في تحطيم رقم قياسي جديد لأعلى قفزة خارج الماء