استعدادا لأولمبياد طوكيو.. أبطال ألعاب القوى يعلنون التحدي

ايهاب يعود بعد غياب طويل
ايهاب يعود بعد غياب طويل

كتب‭ -‬‭ ‬وليد‭ ‬لطفى

فى‭ ‬ظل‭ ‬الصمت‭ ‬الخفي‭ ‬الذى‭ ‬فرضته‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬لشهور‭ ‬عديدة‭ ‬جمدت‭ ‬فيها‭ ‬النشاط‭ ‬الرياضي‭ ‬فى‭ ‬كافة‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬لم‭ ‬يدخر‭ ‬أبطالنا‭ ‬فى‭ ‬منتخب‭ ‬مصر‭ ‬لألعاب‭ ‬القوى‭ ‬أى‭ ‬جهد‭ ‬فى‭ ‬التمسك‭ ‬بالأمل‭ ‬فى‭ ‬التأهل‭ ‬للأوليمبياد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استغلال‭ ‬فترة‭ ‬مابعد‭ ‬كورونا‭ ‬للإعداد‭ ‬الفنى‭ ‬والبدنى‭ ‬بشكل‭ ‬أقوى‭ ‬وصناعة‭ ‬التاريخ‭ ‬الحديث‭ ‬باستهداف‭ ‬مشاركة‭ ‬17‭ ‬بطلا‭ ‬فى‭ ‬أوليمبياد‭ ‬طوكيو، تأهل‭ ‬منهم‭ ‬فعليا‭ ‬مصطفى‭ ‬عمرو‭ ‬فى‭ ‬الجلة‭ ‬وبسنت‭ ‬حميدة‭ ‬فى‭ ‬العدو‭..‬ يقترب‭ ‬منهما‭ ‬بطلنا‭ ‬إيهاب‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬صاحب‭ ‬فضية‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬فى‭ ‬رمى‭ ‬الرمح،‭ ‬الذى‭ ‬رفع‭ ‬مع‭ ‬زملائه‭ ‬راية‭ ‬التحدى‭ ‬للوقوف‭ ‬فوق‭ ‬منصات‭ ‬التتويج‭ ‬فى‭ ‬أولمبياد‭ ‬طوكيو‭ .‬2021‭ ‬

ويعيش‭ ‬البطل‭ ‬الأوليمبي‭ ‬إيهاب‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬أفضل‭ ‬أيامه‭ ‬منذ‭ ‬خبر‭ ‬عودته‭ ‬لمنافسات‭ ‬اللعبة‭ ‬ورفع‭ ‬الإيقاف‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬هدفه‭ ‬الوحيد‭ ‬بالتأهل‭ ‬لأوليمبياد‭ ‬طوكيو‭ ‬والمقرر‭ ‬لها‭ ‬يونيو2021‭ ‬ ومن‭ ‬ثم‭ ‬الدخول‭ ‬من‭ ‬الباب‭ ‬الكبير‭ ‬ومعانقة‭ ‬الذهب‭ ‬فى‭ ‬طوكيو حيث‭ ‬يسعى‭  ‬بطلنا‭ ‬الهمام‭ ‬فى‭ ‬استعادة‭ ‬جاهزيته‭ ‬البدنية‭ ‬وفورمة‭ ‬المباريات‭ ‬ماقبل‭ ‬الأيقاف‭ ‬وتخطى‭ ‬الرقم‭ ‬التأهيلى‭ ‬ويواصل‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬برنامج‭ ‬الإعداد‭ ‬بإجراء‭ ‬التدريبات‭ ‬البدنية‭ ‬على‭ ‬فترتين‭ ‬صباحا‭ ‬ومساء‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬مدربه‭ ‬محمد‭ ‬نجيب‭ ‬على‭ ‬مدار6‭‬أيام‭ ‬بالأسبوع‭ ‬فى‭ ‬معسكر‭ ‬مغلق‭ ‬دائم‭ ‬حتى‭ ‬يحين‭ ‬انطلاق‭ ‬منافسات‭ ‬الموسم‭ ‬بالمشاركة‭ ‬فى‭ ‬البطولات‭ ‬الدولية‭ ‬ابريل‭ ‬القادم‭ ‬وبحث‭ ‬إمكانية‭ ‬إقامة‭ ‬المعسكرات‭ ‬الخارجية‭ ‬مع‭ ‬الشركة‭ ‬الراعية‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬ووزارة‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬ولم‭  ‬يكل‭ ‬أو‭ ‬يمل‭ ‬بطلنا‭ ‬حيث‭ ‬يضع‭ ‬نصب‭ ‬عينيه‭ ‬التدريب‭ ‬للاستعداد‭  ‬للاوليمبياد.

والذى‭ ‬لايجد‭ ‬عدا‭ ‬يوم‭ ‬الراحة‭ ‬لرؤية‭ ‬أسرته‭ ‬الصغيرة‭ ‬فى‭ ‬محل‭ ‬إقامته‭ ‬بالشرقية‭ ‬والتى‭ ‬تقف‭ ‬بجانبه‭ ‬وتقدم‭ ‬له‭ ‬كافة‭ ‬أنواع‭ ‬الدعم‭ ‬الممكن‭ ‬لتوفير‭ ‬المناخ‭ ‬الجيد‭ ‬وتكون‭ ‬عاملا‭ ‬مساعدا‭ ‬له‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة‭ ‬فى‭ ‬انتظار‭ ‬بطولة‭ ‬الجمهورية‭ ‬المقرر‭ ‬لها‭ ‬9‭ ‬ديسمبر‭ ‬بطولة‭ ‬تنشيطية‭ ‬فى‭ ‬مرحلة‭ ‬الإعداد‭ ‬العام‭ ‬فى‭ ‬سبيل‭ ‬الوصول‭ ‬لفورمه‭ ‬المباراة‭ ‬والتى‭ ‬سيكتفى‭ ‬بها‭ ‬حالة‭ ‬تحقيقها‭ ‬فيما‭ ‬ضربت‭ ‬بسنت‭ ‬حميدة‭ ‬مثلا‭ ‬رائعا‭ ‬ونموذجا‭ ‬مشرفا‭ ‬فى‭ ‬تحدى‭ ‬الصعوبات‭ ‬فبالرغم‭ ‬من‭ ‬تعرض‭ ‬محمدعباس‭ ‬زوجها‭ ‬ومدربها‭ ‬لحادث‭ ‬مروع‭ ‬بصحبة‭ ‬شقيقها‭ ‬باسم‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تتكاسل‭ ‬وتسقط‭ ‬وتفرط‭ ‬فى‭ ‬حلمها‭ ‬التى‭ ‬مادامت‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬تحقيقه‭ ‬بمعانقة‭ ‬الذهب‭ ‬واحتلال‭ ‬مقدمة‭ ‬التصنيف‭ ‬العالمى‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ضمنت‭ ‬تأهلها‭ ‬إلى‭ ‬الأولميمبياد‭ ‬بالحفاظ‭ ‬على‭ ‬مكانتها‭ ‬الثانية‭ ‬والعشرين‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬برقم‭ ‬2283‭ ‬والقريب‭ ‬من‭ ‬الرقم‭ ‬التأهيلى‭ ‬2283‭ ‬لتضمن‭ ‬بقاءها‭ ‬ضمن‭ ‬أفضل‭ ‬48‭ ‬لاعبة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬والمؤهلين‭ ‬للأوليمبياد‭.‬

أرقام‭ ‬قياسية

‭ ‬وبعد‭ ‬تحقيق‭ ‬بسنت‭ ‬أرقاما‭ ‬قياسية‭ ‬جديدة‭ ‬فى‭ ‬ملتقى‭ ‬التشيك‭ ‬الدولى‭ ‬وذهبيتى‭ ‬سباقات‭ ‬100و200فكان‭ ‬عليها‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬ملتقى‭ ‬التحدى‭ ‬العالمى‭ ‬بنيروبى‭ ‬وترك‭ ‬زوجها‭ ‬لأسبوع‭ ‬كامل‭ ‬مما‭ ‬جعلها‭ ‬تمر‭ ‬بحالة‭ ‬نفسية‭ ‬صعبة‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬تراجع‭ ‬نسبى‭ ‬لتحقق‭ ‬الميدالية‭ ‬الفضية‭ ‬برقم‭ ‬23‭ ‬دقيقة‭ ‬بفارق‭ ‬بسيط‭ ‬عن‭ ‬صاحبة‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬برقم‭ ‬2290‭ ‬دقيقة‭ ‬فبرغم‭ ‬الفوز‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬النتيجة‭ ‬مرضية‭ ‬لها‭ ‬وهنا

أوجدت‭ ‬لنفسها‭ ‬تحديا‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬فبين‭ ‬عشية‭ ‬وضحاها‭ ‬وزوجها‭ ‬يدخل‭ ‬غرفة‭ ‬العمليات‭ ‬بسبب‭ ‬نزيف‭ ‬فى‭ ‬المخ‭ ‬تماسكت‭ ‬بسنت‭ ‬ولم‭ ‬تبك‭ ‬على‭ ‬اللبن‭ ‬المسكوب‭ ‬وفاجأت‭ ‬الجميع‭ ‬بمواصلة‭ ‬تدريباتها‭ ‬بكل‭ ‬قوة‭ ‬وفق‭ ‬برنامج‭ ‬مدربها‭ ‬طريح‭ ‬السرير‭.‬

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي