وزير المالية: تعافي الاقتصاد المصري من آثار «كورونا» فاق التوقعات

 الدكتور محمد معيط وزير المالية
الدكتور محمد معيط وزير المالية

 

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن خبراء صندوق النقد الدولي توقعوا أن يسجل الاقتصاد المصري معدل نمو ٢,٨٪ في العام المالي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، بعد أن سجل معدل نمو ٣,٦٪ العام المالي الماضي رغم تداعيات أزمة كورونا.

وأضاف الوزير، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020، أن نتائج المشاورات التي أجرتها بعثة صندوق النقد الدولي لأداء الاقتصادي المصري، عبر تقنية الفيديو كونفراس خلال الفترة من ٤ إلى ١٨ نوفمبر ٢٠٢٠.

أوضح أن  تعافي الاقتصاد المصري من آثار «الجائحة كورونا  » بشكل فاق التوقعات السابقة لخبراء الصندوق؛ بما يفتح الباب أمام حصول مصر علي تمويل إضافي بقيمة ١,٦ مليار دولار فور موافقة مجلس محافظي صندوق النقد الدولي علي نتائج المراجعة التي ستعرض علي المجلس خلال أسابيع.

نوه الوزير الي ، أن صندوق النقد الدولي جاءت المؤشرات الاقتصادية أفضل مما توقعته المؤسسات الدولية، وقد تجلى ذلك مجددًا في التقرير الأخير لصندوق النقد الدولي الصادر، أمس، عقب انتهاء اجتماعات المراجعة الأولى لأداء البرنامج الاقتصادي المصري خلال الأسبوعين الماضين في إطار الاتفاق للاستعداد الائتماني الممتد لمدة 12 شهرًا بقيمة 5.2 مليار دولار.

ويري الوزير أن إشادة المؤسسات الدولية ستنعكس إيجابيًا على مناخ الاستثمار بمصر خاصة في أوساط ودوائر المال والأعمال الدولية والمحلية، ويُسهم في جذب المزيد من الاستثمارات، وتوفير فرص عمل جديدة، واستدامة رفع معدلات النمو للناتج المحلى، وخفض نسب الدين والعجز، وتعظيم القدرات الإنتاجية وتوسيع القاعدة التصديرية، على النحو الذي يُمَّكن الدولة من زيادة أوجه الإنفاق على تحسين مستوى معيشة المواطنين، والخدمات المقدمة إليهم، وحماية الفئات الأكثر تعرضًا للمخاطر ودعم القطاعات المتأثرة بالجائحة بما يشعر معه كل فئات الشعب بثمار التنمية الشاملة، والإصلاح الاقتصادي.

إقرأ أيضاً..المالية: أداء الاقتصاد المصري مازال يحظى بإشادة دولية في ظل «كورونا»

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي