كل ما تريد معرفته عن «الأطفال المبتسرين».. ووقايتهم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تعتبر ولادة الأطفال المبتسرين من المشاكل التي تشكل خطرا على الأسرة، حيث يحتاج هؤلاء الأطفال لرعاية صحية خاصة، نظرا لضعف مناعتهم فيؤثر ذلك على صحتهم طول الحياة، ويكون ذلك نتيجة الولادة المبكرة.

 

وحسب ما ذكره موقع mayoclinic فإن الولادة المبكرة هي التي تحدث قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة الطبيعي للطفل، وهنا تشكل خطورة كبيرة على الطفل ومن أبرز الأعراض والمشاكل الصحية التي يصاب بها الطفل المبتسر.
 

أعراض الولادة المبكرة:
- حجم الجسد الصغير مع حجم الرأس الكبير بشكل غير متناسب

- ملامح وجه أكثر حدة وأقل استدارة مقارنة بالطفل الطبيعي نتيجة نقص مخزون الدهون

- شعر صغير وناعم يغطي مناطق كثيرة من الجسم

- انخفاض درجة حرارة الجسم نتيجة لنقص الدهون المخزنة بالجسم، خاصة في فترة ما بعد الولادة مباشرة.

- مشاكل في التنفس، منها ضيق التنفس أو التنفس بصعوبة

- نقص في ردود الأفعال الخاصة بالمص والبلع، ما يؤدي لصعوبات في التغذية

 

وفي هذه الحالة يجب المتابعة الفورية مع طبيب أطفال ووضع الطفل فى الرعاية المركزة لحديثة الولادة، وذلك منعا لحدوث أي مضاعفات فقد يتعرض هؤلاء الأطفال لمشاكل في القلب والرئة والجهاز المناعي وعلى المدى البعيد قد يتعرضون للشلل الدماغي ومشاكل في السمع والأسنان.
 

عوامل تؤدي للولادة المبكرة :
- تعرض الأم للولادة المبكرة من قبل

- الحمل بتوأمين أو ثلاثة أو أكثر

- وجود فترة أقل من الستة أشهر بين الحمل والآخر

- الحمل من خلال الإخصاب في المختبر

- مشكلات في الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة

- تدخين السجائر أو تعاطي المخدرات

- الإصابة ببعض العدوى وتحديدا في السائل الأمنيوسي أو القناة التناسلية السفلية

- بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري

- نقص الوزن أو زيادته قبل الحمل

- التعرض للضغط العصبي مثل موت شخص عزيز أو العنف المنزلي

- التعرض للإجهاض سواء التلقائي أو المتعمد

- الإصابة الجسدية أو الصدمة النفسية

 

اقرأ أيضا| في اليوم العالمي للولادات المبكرة..أسباب ولادة الأطفال المبتسرين

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي