«ملعقة شاي» تسبب هلع «كورونا» حول العالم

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

مع مرور أشهر طويلة على انتشاره، مرعباً البشرية مزهقاً أكثر من مليون روح، زاد فيروس كورونا المستجد من حيرة العلماء بسبب الموجة الجديدة التي باتت تضرب مناطق من العالم بشكل جنوني، إلى أن اكتشفت دراسة حديثة أن الوباء قد تحور «بشكل خطير» ليتحول إلى الشكل الذي تفشى فيه حالياً في أوروبا والولايات المتحدة.

تخيل أن كل هذا الهلع الذي أصاب العالم منذ ديسمبر الماضي، وتراكم الإصابات وأعداد المتوفين، وخسائر الاقتصاد العالمي، مرده إلى ما يقارب «ملعقة شاي»!

ملعقة شاي من الفيروسات بحسب زعم أحد العلماء، كانت السبب بكل تلك الخضات التي شهدها ملايين البشر منذ سنة وحتى الآن.

فقد أوضح عالم الرياضيات الأسترالي، مات بارك، أن كمية فيروس كورونا التي تفشت في معظم البلدان حتى الآن، مصيبة أكثر من 54 مليون إنسان، تساوي تقريبًا حجم ملعقة الشاي، إذ تبلغ حوالي 8 ملليلتر فقط.

أما عن المعطيات التي دفعته لتلك النتيجة، فقد أوضح عالم الرياضيات هذا، بحسب ما نقلت عنه صحيفة «الصن»، فأوضح قائلاً «جسم الفيروس صغير جدًا، رغم قدرته الكبيرة على تدمير الخلايا الأخرى».

كما لفت إلى أنه قام بإجراء تقييم على 300 ألف حالة إصابة جديدة يومية في جميع أنحاء العالم من خلال تقديرعدد الخلايا في كل مصاب بالفيروس بناءً على المسحات الطبية والأبحاث، وبافتراض أن كل حالة جديدة أصيبت لمدة 14 يومًا، قام بعد ذلك بحساب عدد الأشخاص الذين يحملون الفيروس حاليًا، وحجمه.

وعلى الرغم من أن معطيات العالم لم تؤكدها أي دراسة طبية أخرى، إلا أن هذا الفيروس الصغير أيا كان حجمه الميكروسكوبي، سبب الهلع للكرة الأرضية برمتها ولا يزال، على الرغم من الأخبار المبشرة مؤخراً بقرب توزيع اللقاح ضد الوباء!

أقرا إيضا | دراسة حديثة.. «فيتامين د» يقلل الأعراض وخطر الوفاة بسبب كورونا

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي