دراسة: انخفاض نسبة الولادة المبكرة إلى 90٪ بسبب «كورونا»

صوره تعبيرية
صوره تعبيرية

نشر موقع «فوربس» الأمريكي دراسة تؤكد أن وباء «كورونا»  أدى إلى انخفاض نسبة الولادة المبكرة بنسبة 90 %، حيث أن الولادة المبكرة سبب رئيسي لوفاة أكثر من 15 مليون طفل في جميع انحاء العالم كل عام وفقا للتقارير العالمية.

وأوضح الموقع، أن وجدت الدراسات أن معدلات الولادة المبكرة انخفضت في أيرلندا بسبة 73%  في عام 2020 ، كما ابرزت الدراسات التي اجريت خلال الأشهر الثمانية الماضية انخفاض بنسبة 23% في الولادة المبكردة في الدنمارك.
 
وأكدت الدراسات أن فيرس «كورونا»  كان  سبب رئيسي في انخفاض معدل الولادة المبكرة و يرجع لذلك  اهتمام الأم و الأسرة باكملها بالإجراءات الوقائية ضد الفيروس التي أدت إلى تحسين الصحة العامة للأم.

وأكد الموقع، أن من ضمن  الأجراءات الوقائية التي أدت ألى تحسين الحالة العامة لصحة الأم الحامل هي غسيل اليدين، عدم الخروج  من المنزل، تطهير المنزل دائما  وايضا الاهتمام بتطهير المستشفيات  وتعقمها والتوقف على تناول الطعام الخارجي والابتعاد عن أي تلوث.
 
اسباب الولادة المبكرة
 
تعد الولادة المبكرة من اأطر المشاكل التي من الممكن أن تتعرض لها الام الحامل خلال فترة الحمل ويرجع لسبابها الرئيسي وجود مشاكل في صحة الام و ايضا شملت اسباب اخري أبرزها  تدخين السجائر، شرب الكحول، اضطرابات في الرحم و التلوثات المختلفة التي تؤثر على السائل الأمينوسي والجهاز التناسلي، الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
 
جدير بالذكر أن الولادة المبكرة والمعروفة أيضًا باسم الولادة المبتسرة ‏هي ولادة طفل في عمر حملي أقل من 37 أسبوعًا، ويُعرف هؤلاء الأطفال بالمبتسرين، وتشمل أعراض الولادة المبكرة تقلصات الرحم، ضغط بمنطقة الحوض، ظهور دموي واندفاع سائل من المهبل، ويكون الأطفال المُبتسرين أو الخدج عُرضة بشكل أكبر للإصابة بالشلل الدماغي، والتأخر في النمو، ومشاكل في السمع والبصر، وتزداد هذه المخاطر كلما كانت الولادة أكثر تبكيرا

اقرأ ايضا || تعرف على أسباب وأعراض «الولادة المبكرة» وكيفية حماية الحامل نفسها

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي