«الرعاية الصحية» تستكمل مبادرة الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

جانب من اجتماع هيئة الرعاية الصحية مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم
جانب من اجتماع هيئة الرعاية الصحية مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم
 

واصلت الهيئة العامة للرعاية الصحية، الفحص المجاني والكشف المبكر عن أورام عنق الرحم بين السيدات المنتفعات بمنظومة التأمين الصحي الشامل بمستشفى النساء والولادة، إحدى مستشفيات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، وذلك على مدار يومي 27 و28 من نوفمبر الجاري.

وأوضحت الهيئة، أن هذا المسح يأتي استجابة لمطالب المنتفعات بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، بتكرار الفحص المجاني للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، والذي سبق وأن تم إطلاقه في مطلع هذا الشهر بمستشفى النساء والولادة ببورسعيد، إحدى مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد.    

وأضافت الهيئة أن الفحص المجاني للمنتفعات بمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد يأتي في إطار برتوكول التعاون الذي أبرمته الهيئة العامة للرعاية الصحية مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم، حيث شهد الكشف الطبي المجاني إقبالًا متزايدًا من السيدات المنتفعات بالتأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، خلال اليوم الأول من إجرائه بالمحافظة.

ولفتت الهيئة إلى أن المسح يهدف إلى الاستعانة بأحدث سبل تكنولوجيا الكشف والعلاج للأورام السرطانية، وتطبيقها داخل المنشآت الطبية التابعة للهيئة، حيث يتم أخذ العينة وتحليلها للسيدات باستخدام أحدث جهاز Colposcope "ميكروسكوب عنق رحم"، وهو كاشف متطور يتم على إثره علاج الحالات المصابة وفق أعلى بروتوكول علاجي في العالم.

كما سيتم على مدار يومي 27 ، 28 من نوفمبر الجاري أيضًا، الكشف عن تشوهات الأجنة عن طريق جهاز موجات فوق صوتية ثلاثي الأبعاد، وجهاز موجات فوق صوتية رباعي الأبعاد، وذلك للسيدات الحوامل من المنتفعات بنظام التأمين الصحي الشامل، في الشهر الخامس "الأسبوع الثامن عشر وحتى الأسبوع العشرين من الحمل".  

وتابعت الهيئة: يستهدف المسح 1.1 مليون سيدة من منتفعات التأمين الصحي الشامل للكشف المبكر عن الأورام السرطانية داخل كافة محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل والتي تشمل محافظات "بورسعيد، الإسماعيلية، الأقصر، جنوب سيناء، السويس، أسوان"، فيما تم البدء فيه بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى، بينما يتم الحجز لإجراء المسح للسيدات والحوامل ببورسعيد عن طريق الخط الساخن  15344 أو من خلال الاتصال على الرقم 3225930 066 .

ويتم إجراء هذا المسح في غضون الدعم الذي توليه الدولة المصرية لبرامج صحة المرأة المصرية وتعززه القيادة السياسية فيما تطلقه من مبادرات صحية تخص المرأة المصرية، حيث أطلقت الهيئة هذا المسح لكافة السيدات، وخاصةً السيدات المتزوجات فوق 18 سنة، أو السيدات اللاتي سبق لهن الإصابة بعدوى فيروسية بالجهاز التناسلي، أو الحوامل بعد الشهر الثالث، وذلك للكشف على سلامة عنق الرحم وخلوه من تغيرات الخلايا والميكروبات التي تتسبب في الولادة المبكرة.

ومن جهته، ثمّن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية د. أحمد السبكي، دور الجمعيات العلمية في تعزيز الخدمات الطبية بما يعكس تقديم خدمة متميزة للمواطن المصري ، لافتًا أن توقيع برتوكول التعاون بين الهيئة والجمعية والخاص بالكشف المبكر عن أورام عنق الرحم ، يدعم جهود الدولة في تقديم خدمات مستحدثة وذات جودة عالية للمرأة المصرية بشكل عام والمنتفعات بمنظومة التأمين الصحي الشامل بوجه خاص، وبما يتماشى مع الأكواد العالمية داخل مستشفيات الهيئة.

وفي ذات السياق قال رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم د.محمد العزب، أن المسح يأتي في إطار الكشف المبكر عن الأورام السرطانية ودعم صحة المرأة المصرية ،وكشف عن سعي الجمعية لعمل برنامج قومي للكشف عن أورام عنق الرحم مضيفًا "نستطيع أن نتكفل بوضع كافة الأدلة الاسترشادية والبرتوكولات العلاجية الدولية للبرنامج وتعميمه ليشمل كل السيدات المصريات"، مثمنًا التعاون البناء بين الهيئة والجمعية مؤكدًا أن منظومة التأمين الصحي الشامل تتبنى أحدث برتوكولات العلاج في كافة التخصصات الطبية.