اليوم العالمي لمرضى السكر.. من هم الأكثر تعرضا للإصابة؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يحتفل العالم يوم 14 نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للسكري، ويقام هذا العام تحت عنوان «الممرضات - الممرضون ومرض السكري»، هو يوم للتوعية من مخاطر داء السكري، الذي أعلنه العالم عن طريق منظمة الصحة العالمية، حيث اختارت هذا اليوم وهو عيد ميلاد مكتشف الأنسولين الكندي د. بست في بداية عشرينيات القرن الماضي.

 

ويعد مرض السكر، ارتفاع في معدل السكر الطبيعي فالدم نتيجة خلل في عمل الأنسولين حيث يكون الخلل كاملا فلا تفرز الأنسولين ومن هنا يكون مرض السكر المعتمد على الأنسولين أو النوع الأول وأما يكون مرض السكر نتيجة ضعف إفراز الأنسولين من الخلايا أو ضعف تأثير الأنسولين وهذا هو النوع الثاني غير المعتمد على الأنسولين ويعد هذان النوعان هما أشهر أنواع مرض السكري بل هناك نوعا آخر يسمى سكر الحمل وهو الذي يصيب امرأة حامل ولم تكن قبلا مصابة بمرض السكر.


وعن أكثر الأشخاص إصابة بمرض السكر، من لديهم تاريخ عائلي، ومن وصل الأربعينات من عمره، ومن لديه ضغط دم، من لديه وزن زائد أي كتلة الجسم لديه أكثر من 25 كم / م2، وأيضا من لديه نسبة دهون مرتفعة، وهناك من أنجبت طفل في آخر ولادة لها ووزنه زاد عن ثلاثة كيلو ونصف، وبعض الاثنيات العرقية


ويتم تشخيص مرض السكر عن طريق ظهور الأعراض على المريض مثل نقص الوزن وكثرة الشرب وكثرة التبول والشعور بالإرهاق والتعب لأبسط مجهود أو عن طريق التحليل لنجد القراءات مرتفعة مثل تحليل السكر وهو صائم يكون أكثر من أو = 126 مغ / 100 ديسل أو بعد الأكل بساعتين يكون = 200 مغ / 100 ديسل أو يكون السكر التراكمي مرتفعا أكثر من أو = 7 %.


كما تتم القراءات التي تحدد مرض أو تشخصه كالآتي: إذا أجرى تحليلا وهو صائم زمن لا يقل عن 8 ساعات وكان تحليله أقل من 100 مغ فهو غير مصاب بمرض السكر ، وإذا كان تحليله بعد 8 ساعات صيام طلع متساوي أو أكثر من 126 مليجرام فهذا يكون مصاب بالسكر، وإذا كان تحليله بعد الأكل بساعتين متساوي أو أقل من 140 مليجرام يكون غير مصاب بمرض السكري، وإذا كان تحليله بعد الأكل بساعتين متساوي أو أكثر من 200 مليجرام يكون مصاب بمرض السكر.

 

وتبين أن هناك أشخاص تطلع قراءاتهم وهم صائمون متساوي أو أكثر من 100 مليجرام إلى 125 مليجرام أو تكون قراءاتهم بعد الأكل بساعتين أكثر من 140 مغ إلى 199 مليجرام هؤلاء أصحاب هذه القراءات على أهبة الاستعداد للإصابة بمرض السكري ويقال عنهم ما قبل السكريين وهؤلاء يحتاجون إلى نظام غذائي ومتابعة حتى يتم التحكم فالسكر.

 

كما أن هناك بعض الحالات للتأكد من إصابتها بالسكر من عدمه تحتاج إلى تحليل يسمى تحليل سكر التحميل او ( Glucose Tolerance Test / GTT ) وهو تحليل يتم إجراءه للشخص الذي لم نستطع تأكيد إصابته بالسكر بالتحليل العادي ويجرى كذلك للمرأة الحامل التى نرى أنها معرضة للإصابة بمرض السكر.

 

وتتخلص طريقة هذا التحليل أنه يأتي الشخص للمعمل صائم زمن لا يقل عن 8 ساعات ويتم سحب منه عينة دم وهو صائم لقياس كمية السكر ويعطى بعد ذلك كوب ماء بحجم 200 سم مكعب مذاب فيه 75 جرام سكر جلوكوز يشربها الشخص ويحسب له زمن ساعتان كاملتان ( 120 دقيقة ) ثم تسحب منه عينة دم ثانية لقياس السكر لديه.

 

اقرأ أيضا||

فوائد أوراق الجوافة للوقاية من الأمراض.. أبرزها نزلات الإنفلونزا والسكري
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي