بعد إغلاقها..« مدرسة جيزة للملابس»: مهددون بخسارة 17 مليون يورو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

ردود أفعال متعاقبة على التحقيق الذي انفردت بنشره «بوابة أخباراليوم»، الأربعاء الماضي، والذي كشف عن وجود شركات أجنبية بين شركة جيزة للغزل والنسيج وجهات أجنبية كانت سببا في ايقاف تدريب طلاب مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم، وذلك وفقا لما أكده قيادات وزارة التربية والتعليم للتعليم الفني خلال التحقيق .

وكانت أول تلك الرودد ، رد فعل شركة جيزة للغزل والنسيج، حيث كشف هشام صلاح ، مدير ادارة الموارد البشرية لشركة جيزة للغزل والنسيج ،في تصريح خاص لـ«بوابة اخباراليوم»، أن هناك شراكة مع جهات أجنبية وبالتحديد الاتحاد الاوروبي ، تقدر قيمتها قرابة 17 مليون يورو سنويا ، لافتا إلى أنه لم يقم بفسخ تعاقده مع وزارة التربية والتعليم بشأن تدريب طلاب مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم ، قائلا ،"ارسلت مكاتبات رسمية لمكتب وزير التعليم منذ شهر فبراير وحتي شهر سبتمبر 2020م ، أي قبل بدء العام الدراسي الحالي بشهر برسل للوزارة مكاتبات توضح لهم الظروف الاقتصادية والظروف القهرية والطارئة لاستمرار هذا البروتوكول المبرم مع الوزارة بشأن تدريب الطلاب ،اضافة لاستمرار جائحة كورونا، مؤكدا علي ان وزارة التعليم لم تبالي بالامر علي الاطلاق "، مشيرا إلى أن كل ما يقال عكس هذة الحقيقة فيعد محض افتراء وتضليل .

ولفت هشام صلاح ، إلى أن المصنع لديه عقود تصدير مع الاتحاد الأوروبي، وهذة العقود مبرمة منذ فترة، وعلى الرغم أن نظام مدارس مبارك كول معترف به في المانيا والجهات الأوروبية، إلا أنهم يعتبرون تدريب الطلاب بمثابة عمالة أطفال تحت السن ،مع أن هذا الأمر في مصر قانونيا أمر طبيعي ومقنن، وأكد أن المصنع ابلغ وزارة التعليم بمكاتبة رسمية في شهر فبراي، أنه لم يستقبل طلاب الصف الأول الثانوي الفني لتدريبهم داخل المصنع، وبالفعل لم نستقبل طلاب اولي ثانوي لتدريبهم داخل المصنع هذا العام، وتم الابقاء علي طلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي ،لتدريبهم داخل المصنع ، ثم تفاجئنا بالعميل الاجنبي اثناء اثناء زيارته للمصنع وتفقده باعتراضه علي وجود طلاب داخل المصنع، اعتقادا منه علي ان وجود هؤلاء الطلاب داخل المصنع يعد عمالة اطفال تحت السن، مشيرا الي انه قام باطلاع الجهة الاجنبية علي البروتوكول المبرم مع وزارة التعليم بشأن تدريب الطلاب، الا انهم ابدوا اعتراضهم علي استمرار تدريب الطلاب وتواجد المدرسة في الاساس داخل المصنع ، وعلي الفور اخطرت الشركة وزارة التعليم في شهر سبتمبر الماضي قبل بدء الدراسة بشهر ابلغهم بعدم امكانية استكمال التدريب ، وان يتم نقل الطلاب لمصنع اخر لتدريبهم ، مع مساعدة المصنع للوزارة في تجهيز فصول ملحقة بأي مدرسة فنية اخري بالمعدات والالات اللازمة لتدريب الطلاب ، ولكن وزارة التعليم لم تهتم بالامر ولم ترد علينا بأي شيء ،قائلا ،" الوزارة تتبع المسائل الروتينية في اي موضوع ،ولا تهتم ، وانا ابلغتهم منذ عدة اشهر وقبل بدء الدراسة ان لدي المصنع مشكلة ، متسائلا ،كيف ارفض شراكة مع جهة اجنبية ب17 مليون يورو في ظل استمرار جائحة «كورونا» الذي اجتاح العالم اجمع وتسبب في ضعف النشاط الاقتصادي بل وتوقفه في بعض الدول، قائلا ،لصالح من الشركة تخسر؟ " .

اقرأ أيضا| بين «الحرية» و«الضوابط».. طالبة «الراستا» تشعل الخلاف بين «التعليم» والأهالي

وعن اغلاقه للمدرسة داخل المصنع اكد هشام صلاح، أن المصنع لم يغلق مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم، وإنما المدرسة كانت مغلقة منذ بدء أزمة «كورونا» في مارس الماضي، ولم تعود الدراسة بها اطلاقا، قائلا ،" الدراسة متوقفة منذ ازمة كورونا ، والمصنع لم يطرد الطلاب ، وتابع ، هؤلاء ابناءنا وواجب علينا مساعدتهم، وانا عرضت علي الوزارة تجهيز فصول لهم داخل اي مدرسة اخري، وبالفعل تم التواصل معي من قبل التعليم الفني بمديرية تعليم الجيزة لتجهيز دورين فصول داخل مباني مدرسة ابو رواش الصناعية لتدريب الطلاب، ثم ابلغت أن الوزارة استطاعت الاتفاق مع مصنع اخر كمنشأة تدريبية للطلاب، ولكنني تفاجأت انهم يطلبون مني أن يتحمل المصنع تكلفة مكافأة تدريب الطلاب شهريا داخل. 

واضاف ، أن مكافاة تدريب 376 طالب وطالبة كانت تكلفتها الشهرية 165 الف جنيه شهريا، وبالتالي هذا عبء شديد على الشركة لتحملها تكلفة بدل تدريب الطلاب أو مكافأتهم لتدريبهم في مصنع اخر، واستكمل قائلا، الأولى أن المصنع الذي سيقوم بتدريبهم هو من يسدد فاتورة مكافأة الطلاب الشهرية وليس ذنب الشركة " .

وعن معاملة الطلاب المتدربين داخل المصنع على اعتبارهم كعمال، قال هشام صلاح، أن هذا امر مرفوض تماما ، قائلا ،" ان المصنع لم يعامل الطلاب على انهم عمال اطلاقا طوال فترة تدريبهم ، مشيرا إلى أن الطلاب كانوا يدرسون نظري يومين في الاسبوع ،والعملي بالمصنع 4 ايام، لافتا إلى أن تدريب الطلاب بيتم داخل ورشة مخصصة ومجهزة لهم للتدريب وحدهم، وتابع ، ليس لدي ادارة المصنع اي مانع من منح الطلاب شهادات خبرة بتدريبهم داخل المصنع خلال الفترة التي قضوها ".


وفي السياق ذاته، حصلت «بوابة اخباراليوم»، علي مكاتبة رسمية موجهة من مصنع جيزة للغزل والنسيج ،لوزارة التربية والتعليم، بتاريخ 24 سبتمبر 2020، موجهة لوزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، تؤكد علي ان المصنع يواجه ظروف قهرية وطارئة ،تحول من استمرار تنفيذ البروتوكول المبرم مع الوزارة بشان تدريب الطلاب ،اضافة لاستمرار جائحة «كورونا» .

واوضح الخطاب، أن الشركة تعمل في صناعة الغزل والنسيج والصياغة وقد تم ضخ استثمارات عالية لمواكبة الصالح القومي للبلاد وهذه الإستثمارات تطلبت جوانب عدة وخطوات عالية في مجال الصحة والسلامة المهنية فهي حاليا تقوم بمشروع تطوير وانشاء شبكة مكافحة الحريق والانذار والاطفاء اليا بمعرفة المكاتب الاستشارية الكبيرة والمتخصصة في هذا المجال ،وذلك لما في هذا النوع من الصناعة مخاطر كبيرة، الامر الذي يشكل في انشاء هذة الشبكة خطورة في استمرار تواجد الطلاب داخل المصنع ،حيث يتطلب انشاء الشبكة وجود معدات حفر وتكسير وخلافه ، وسوف يستغرق انشاء هذا المشروع والتوسعات قرابة العامين.

وأضاف الخطاب، أن من أنشطة الشركة الرئيسية القيام بعمليات التصدير للدول الأجنبية (أوربا وامريكا) الأمرالتي تعمل على تشجيعه الدولة ومساهمه من الشركة في الإقتصاد القومي في البلاد، ونظرا لأن أعمار الطلاب لاتزيد عن 17 عاما ،ومن ضمن برامجهم التدريبية تواجدهم داخل صالات التدريب بالمصنع ، وحيث أن الدول التي يتم التصدير اليها ارسلت لجانا من طرفها لمتابعة الانتاج ومدي جودته ومطابقته للمواصفات، فقد ابدت تحفظها واعتراضها بشدة علي تواجد هؤلاء الطلاب في هذة الصالات واحتمال تعرضهم لمخاطر الصناعة ، وذلك لصغر سنهم ومخالفة الاعراف الدولية ،واهدار لحقوق الطفل ،وحرصا علي مصلحة الطلاب من هذة المخاطر ،فقد تشترطوا علي استمرار التعاقد ،واتمام عمليات التصدير اليهم ،عدم وجود الطلبة داخل المصنع .

وطالب الخطاب من وزارة التعليم، نقل الطلاب من مقر مصنع الشركة لمدرسة ابو رواش الصناعية، تحت نفس مسمي المدرسة " جيزة للتعليم المزدوج "، على أن تتحمل الشركة كافة نفقات تجهيز الفصول بالمدرسة الاخري ،والبرامج التعليمية خاصة ان هؤلاء الطلاب في الصفين الثاني والثالث الثانوي .

ومن جهة متصلة  توجه امس الأول الاربعاء ، العشرات من طلاب واولياء امور مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم لمقر ديوان عام وزارة التربية والتعليم ، للمطالبة باتاحة الوزارة فرص تدريبية لهم وذلك بعدما رفض مصنع الشوربجي تدريب الطلاب لديه ،وذلك علي حد قول الطلاب المتظاهرين امام الوزارة .

فيما التقي أمس الألأول ، الدكتور عمرو بصيلة رئيس الادارة المركزية للتعليم الفني بالوزارة بعدد من الطلاب داخل الوزارة ، للاطلاع علي مطالبهم والعمل علي حلها فورا .


من جهته، أكد الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، في تصريح خاص لـ«بوابة اخباراليوم»، أن الوزارة لم تهمل المخاطبات الرسمية التي وجهتها الشركة للوزارة بل الوزارة اهتمت اهتماما واضحا مستدلا علي ذلك ان بطرح الوزارة عدة حلول علي صاحب الشركة منها توفير اتوبيسات لنقل الطلاب لتدريبهم في منشأة تدريبية اخري، أو دفع تكاليف وتجهيز فصول اخري بمدرسة اخري ولكنه الشركة لم تلتزم بأي اتفاق، فضلا عن أن الشركة لن تلتزم حتي ببنود العقد المبرم مع الوزارة فيما يتعلق باستكمال تدريب الطلاب حتي التخرج، قائلا، على الشركة مواجهة القضاء، لان الوزارة لن تتنازل عن حقها ، مؤكدا انه تم احالة الموضوع برمته للشؤون القانونية بالوزارة للتحقيق فيه ، قائلا " الشركة طردت الطلبة بالفعل ًوصدرت لنا المشكلة ، وأخلت ببنود البروتوكول ،وأحيل الموضوع إلى المستشار القانوني للوزارة لبدء اتخاذ الاجراءات القانونية ".

وقال د.مجاهد ، أن الوزارة ستقيم دعوي قضائية ضد صاحب شركة جيزة للغزل والنسيج ،نتيجة لاخلالها ببنود التعاقد مع الوزارة ، لافتا إلى أن صاحب المصنع أو الشركة بحسب التعاقد يدرب طلاب مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم، ولكنه افسخ التعاقد واوقف تدريب الطلاب واغلق المدرسة داخل المصنع دون اخطار الوزارة ،لذا تم احالة الأمر للشؤون القانونية بالوزارة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها .

وأوضح د.مجاهد، أن الوزارة ممثلة في إدارة التعليم والتدريب المزدوج تسعي حاليا بالتواصل مع اصحاب المصانع التي تتعامل معها الوزارة ،لاتاحة فرص تدريبية لطلاب مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم .

واشار نائب الوزير، إلى أنه بالفعل تم توفير فرص تدريبية ل377 طالبا بمدرسة جيزة للملابس الجاهزة داخل مصانع بشبرا، وسيتم توزيع الطلاب عليها، فضلا عن سعي الوزارة بالتواصل مع جميع المصانع الاخري التي تتعامل معها الوزارة وموقعة معها بروتوكولات تتعلق بتدريب الطلاب لتوفير فرص تدريبية اخري لهؤلاء الطلاب ، نظرا لعدم وجود فرص تدريبية حاليا داخل مصانع اكتوبر .

من جانبه، قال الدكتور مصطفي شرف مدير عام الإدارة المركزية للتعليم والتدريب المزدوج ، في تصريح خاص لـ«بوابة أخباراليوم»، أن الوزارة اتخذت عدة قرارات في اطار حل مشكلة طلاب مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بعد اغلاق مدرستهم ، حيث اصدرت 3 مخاطبات رسمية للمديريات التعليمية بالقاهرة والجيزة والقليوبية لفتح باب تحويل ال377 طالب وطالبة بمدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم ، لاي مدرسة تعليم مزدوج يرغب الطلاب التحويل اليها واستكمال دراستهم بها .

وأشار د.شرف، إلى أن الوزارة تسعي حاليا لاتاحة فرص تدريب ب ٣ مصانع في العبور وشبرا والهرم، وجاري اتخاذ اجراءات معاينة هذة المصانه لاتاحة التدريب بها للطلاب بالصفين الثاني والثالث التابعين لمدرسة جيزة للملابس الجاهزة والتي تم إيقاف تدريبهم بعد إغلاق الشركة للمدرسة داخل المصنع .
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي