فيديو| عمارة الأشباح بوسط البلد.. حارس العقار يكشف حقيقة وجود العفاريت

العمارة المهجورة  بوسط البلد
العمارة المهجورة بوسط البلد

عمارة مهجورة من السكان تحتل موقعا مميزا أمام محطة مترو أحمد عرابي في شارع رمسيس بوسط البلد يردد البعض أنها ملك أحد الأثرياء العرب.

ورغم أنها تحتل موقعا متميزا بمنطقة وسط البلد ولكنها خاوية من السكان وتعددت القصص المخيفة حول هذه العمارة التي لا تخلو من الظلام ليلا ونهارا مما أدى لانتشار القصص المرعبة حول أصوات تأتي من أبوابها ونوافذها وصرخات تنطلق ليلا.

 

انتقلت كاميرا «بوابة اخبار اليوم» للعمارة الملقبة بعمارة الأشباح لتكشف حقيقتها المظلمة حيث كانت البداية من بوابة كبيرة يملأها الصدأ وعليها قفل قديم ولا يوجد بها غير فتحة صغيرة يخرج منها حارس العقار صاحب الـ ٧٥ عاما الذي يترقب منها رواد العمارة حيث توجد عيادة دكتور مخ وأعصاب بالدور الأول في العقار.

 

وفي بداية حديثنا مع حارس العقار نفى ما يتردد حول العمارة قائلا : «أنا بقالي ٢١ سنة بالعمارة وتعرضت لموقف مخيف واتحبست في أسانسير العمارة أسبوع بين الدور الثامن والتاسع وفضلت ادعي ربنا واحد جه طلعني لما عرفو ان أهلي بيدورو عليا وكسرو الاسانسير وطلعوني .. وكان فيه ناس بتيجي تقول ان في اصوات في العمارة ولكن مفيش أي أصوات في العمارة» .

 

ونفت زوجة حارس العقار وجود أي أشباح بالعمارة كما يشاع من البعض قائلة: «دي أشاعات مفيش حاجه بقالنا ٢١ سنة هنا مفيش أي عفاريت ولو أي حاجه موجودة مش هقعد فيها وليه انا مشوفتش العفاريت لو موجودة؟ ولو فيه أصوات كنت سمعتها والعمارة شغالة أول دور عيادة دكتور وأغلقنا بقية الأدوار بحاجز خشبي لتجنب مرور أحد إلى أعلى العمارة».

إقرأ أيضا : حكايات| 7 شارع الصحافة.. أقدم ميكانيكي بوسط البلد يحلم بـ«سماع صوته»

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي