الجامعة العربية تدعو المنظمات الدولية لحماية الأسرى الفلسطينيين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

دعت جامعة الدول العربية المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان للتدخل الفوري والقيام بواجباتها والنهوض بمسؤولياتها لتطبيق قواعد ومبادئ المنظومة القانونية في حماية أرواح الأسرى الفلسطينيين وكفالة حقوقهم القانونية.


وقال الدكتور سعيد أبو علي الأمين العام المساعد لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية، في تصريح اليوم الأربعاء، إن استشهاد الأسير "كمال أبو وعر" المريض بالسرطان في سجون الاحتلال الإسرائيلي أمس نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها سياسة الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، وهي جريمة إسرائيلية جديدة لا ينبغي أن تسجل رقما جديدا مضافا في سجل الإجرام الإسرائيلي المستمر الذي يتطلب الإدانة والتنديد فحسب، بقدر ما تمليه على الضمير الإنساني ومنظمات حقوق الإنسان وجهات العدالة الدولية من مسئوليات في أعمال قواعد و مبادئ القانون الدولي الإنساني في حماية أرواح الأسرى.


وأكد ضرورة ممارسة الضغوط ومسائلة سلطة الاحتلال الإسرائيلي خاصة في ظل وباء (كورونا المستجد) الذي طال الأسرى في سجون الاحتلال وما يمثله الوباء من تهديد خطير للأسرى خاصة للمرضى وكبار السن منهم.


وتقدم الدكتور أبو علي باسم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بخالص التعازي والمواساة لأهل الشهيد "أبو عر" وإلى رفاقه في الحركة الأسيرة والشعب الفلسطيني.


يذكر أن الأسير "كمال أبو وعر" كان يعاني من سرطان بالحنجرة والحلق ومعتقل بالسجون الإسرائيلية منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عاما وهو واحد من عشرات الأسرى المصابين بأمراض سرطانية مختلفة وبحاجة ماسة لمتابعة طبية حثيثة لحالاتهم.

اقرأ أيضا 

بعثة الجامعة العربية: المرحلة الأولى لانتخابات النواب جرت في أجواء آمنة

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي