الكشف عن أحداث غريبة وقعت في كواليس «ما وراء الطبيعة»

أحمد أمين في مشهد من المسلسل
أحمد أمين في مشهد من المسلسل

 

كشفت الشركة المنتجة لمسلسل "ما وراء الطبيعة" عن أحداث غريبة حدثت في كواليس تصوير المسلسل.

وبحسب موقع "سي أن أن"، قالت الشركة المنتجة في بيانٍ صادرٍ عنها، إن هناك "معلومات شيقة" حدثت في الكواليس، مشيرة إلى أن من بينها استيقاظ مدير التصوير أحمد بشاري على "وجود شبحين غاضبين معه في الغرفة وذلك بسبب الإزعاج الذي سببه لهما التصوير"، وذلك بعدما اضطر للمبيت ذات ليلة في "قصر أبو رحاب"، الموجود بمنطقة المنيل في الجيزة، والذي تم فيه تصوير المشاهد الداخلية لـ"بيت الخضراوي".

وبحسب الشبكة العالمية، واجه بشاري حدثاً غريباً آخر، وهو "استيقاظه من النوم ليجد نفس الفأر المرسوم في مذكرات رفعت إسماعيل مستلقياً بجانبه، والأغرب أنه كان مرئياً لأحمد فقط وليس لأي أحد آخر".

ويتناول مسلسل "ما وراء الطبيعة"، الذي تدور أحداثه في مصر في ستينيات القرن الماضي، سلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة التي يتعرض لها الدكتور رفعت إسماعيل، ومحاولاته لكشف أسرار هذه الأحداث الفريدة وغير العادية الواحدة تلو الأخرى.

و سلسلة "ما وراء الطبيعة" أحد أشهر أعمال د. أحمد خالد توفيق، التي حظيت بشعبية كبيرة وباعت أكثر من 15 مليون نسخة.

ومسلسل "ما وراء الطبيعة" أول إنتاج مصري للشبكة العالمية، وهو مسلسل رعب مأخوذ من كتابات الأديب المصري الراحل أحمد خالد توفيق.