بلغت 65%.. «الصحة» تكشف أسباب ارتفاع إصابات كورونا في المنازل

د. هالة زايد وزيرة الصحة
د. هالة زايد وزيرة الصحة

أعلنت د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أسباب ما صرحت به أمس من أن 65% من المصابين بـفيروس كورونا، أصيبت في المنزل، على عكس ما هو متوقع من أن الجلوس في المنزل يخف من عدد الحالات المصابة بالفيروس المستجد.

وأرجعت "زايد" أسباب ذلك إلى أن المنازل تعد أماكن مغلقة، لا تراعي الأسر الكائنة بها التهوية الجيدة، ومن ثم تنتقل العدوى بشكل أسرع، بالإضافة إلى عدم الالتزام بالعزل الصحي بشكل كامل في غرف منفصلة في المنزل للمصاب بعيدًا عن باقي الأسرة.

وأشارت إلى انتقال عدوى الفيروس من أفراد الأسرة عقب عودتهم من الخارج إلى المتواجدين بالمنزل، وعدم إتباعهم الإجراءات الوقائية سواء في الشارع أو مكان العمل، أو بعد الدخول إلى المنزل، ومن ثم انتقال العدوى إن وجدت إلى باقي أفراد الأسرة.

 وطالبت أفراد الأسرة بإتباع الإجراءات الوقائية عند الدخول للمنزل من غسل لليدين بالماء والصابون والتهوية الجيدة للمنزل، واستخدام الأدوات الشخصية، وأثناء الخروج يجب تجنب التجمعات وارتداء الكمامة باستمرار، وعدم التواجد في أماكن مغلقة والحفاظ غلى التباعد الجسدي.

كانت وزيرة الصحة صرحت في مؤتمر صحفي أمس، أن الوزارة لديها خرائط تفاعلية تكشف لها مؤشرات لتحديد الفئات الأكثر إصابة، وهم الذين يجلسون في أماكن مغلقة مثل غير العاملين وربات لمنازل والمتقاعدين خاصة ان ٦٥% من المصابين بكورونا أصيبوا في المنزل، وأن من يجلس في العمل أقل إصابة من الجالس في المنزل لمدة ٢٤ ساعة.
 

 

 

 

 

 


 

احمد جلال

جمال الشناوي