رياضة «رفع الأثقال» تحارب القلق 

رياضة «رفع الأثقال» تحارب القلق 
رياضة «رفع الأثقال» تحارب القلق 

في الفترة ما بين الصيف والشتاء، غالبًا ما يعاني معظم الأفراد من القلق والأرق بصورة مستمرة، وعدم القدرة على ممارسة أي أنشطة رياضية والشعور بالخمول والكسل؛ ولكن هل فكرت يومًا، أن رياضة رفع الأثقال  يمكن أن تلعب دورًا هامًا في محاربة القلق ومكافحة القلق؟  

أظهرت دراسة جديدة، أجراها علماء بجامعة «لمريك» الأيرلندية، ونشرت نتائجها في مجلة «سينتفيك ريبورتس»؛ دور رياضة رفع الأثقال في محاربة القلق.

وهناك بعض الحركات والتمارين الرياضية  التي تساعدك على القضاء على الأرق أبرزها تمارين القرفصاء، الضغط ورفع الأثقال، في حين لم يمارس القسم الثاني أي تمارين، وشملت الدراسة 28 فردًا من الشباب والفتيات، خضع بعضهم لدورة تدريبية لتمارين المقاومة لمدة ثمانية أسابيع. 

اقرأ ايضًا: 8 حيل بسيطة لتخفيف التوتر والقلق

وبعد فترة من عمل التمارين الرياضية، طلبت الدراسة من المشتركين في الدراسة تعبئة استبيانات عن الصحة العقلية.

ولاحظ العلماء انخفاض القلق بنسبة 20% لدى الأشخاص الذين مارسوا التمارين الرياضية، وبقاءه على حاله بالنسبة للأشخاص الذين لم يمارسوا أي تمارين رياضية.

ومع البحث أثبتت نتائج الدراسات أن الرياضة ورفع الأثقال تساهم في الحد من القلق والأرق. 

ويذكر أن الرياضة تساعد على تقوية عضلات الجسم، وتحسن من مظهر الجسم وجماله، ليصبح جذاباً ورائعاً دون الحاجة إلى عمليات التجميل المكلفة.


وتساهم الرياضة في زيادة نشاط الدورة الدموية، والتمثيل الغذائي في الجسم، كما أنها تساعد على فتح الشهية، وفي ذات الوقت تخلصنا من عيوب وجباتنا الغذائية عبر التخلص من أضرارها وما زاد عن حاجة أجسامنا، فهي تخلص الجسم من الدهون الزائدة، وتستهلك السعرات الحرارية الزائدة عن حاجتنا.


كما أنها تقي الجسم من الأمراض المزمنة كأمراض القلب، والشرايين، والسكري، والسرطان، والسكتة الدماغية، وتمنحنا وزناً مثالياً، وتحارب البدانة والسمنة التي هي مفتاح كل شر على الصعيد الصحي.

وتلعب الرياضة دورًا مهمًا في تنشيط العقل، وتزيد من الذكاء بكافة أنواعه وخاصة الذكاء الاجتماعي، والذكاء النفس حركي.

كما أنها تزيد من نشاط الذاكرة وقوتها؛ لأنها تزيد من نشاطات الدماغ بشكل إيجابي.


 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي