احذر.. عادات يومية تزيد احتمالية إصابتك بالسرطان

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

عادات يومية يفعلها الإنسان بتلقائية يمكن أن تسبب له السرطان.. الأمر قد يبدو غريباً للبعض، إلا أنها حقيقة أثبتتها الدرسات العلمية، ومن ضمن هذه الأفعال الجلوس لوقت طويل أحد المسببات للسرطان، فمن المتعارف عليه أهمية ممارسة التمارين الرياضية لتحريك عضلات الجسم والدورة الدموية، نظرًا إلى فوائد الرياضة الكثيرة على جسم الإنسان وخصوصًا لناحية تقوية المناعة فيه وحمايته من الأمراض.


وكشفت دراسات طبية حديثة أن الأشخاص الذين يجلسون لوقت طويل ترتفع نسبة المؤشرات الحيوية الدالة على زيادة خطر الالتهاب لديهم، الذي إن كان مزمنا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.. وأكدت هذه الدراسات إلى ارتفاع خطر الإصابة بثلاثة أنواع من السرطان، القولون، والرحم، والرئة، عند الأشخاص الذين يجلسون كثيرًا بالمقارنة بمن لا يجلسون إلا قليلا. 
وأكد خبراء الصحة أن قلة النوم من قد تسبب السرطان نظراً لضرورة الحصول على نوم هادئ، مشيرين إلى أن عدم نيلك من قسط كاف من النوم وإراحة جسمك لمدة مناسبة يتسبب في التهابات داخلية قد تتطور إلى سرطان.


أما العمل ليلاً فيزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وهو ما أثبتته دراسة طبية بريطانية، حيث أشارت إلى أن كبح الميلاتونين هو الرابط الأقوى بين العمل مساءً والإصابة بالسرطان.
كما نبه خبراء الصحة من خطورة وضع الهاتف بجوارك أثناء النوم لأن من شأن ذلك أن يهدد الصحة بمخاطر كبيرة، ولا سيما أن الإشارات التي يرسلها الهاتف تؤثر بشكل سلبي على جسم الإنسان، وعلى الدماغ بشكل خاص، الأمر الذي يتسبب في أنواع أورام مختلفة.


ومن أسباب الإصابة بهذا المرض الخبيث، تناول اللحوم المعالجة، فهناك عدة عمليات تخضع لها اللحوم مثل التدخين التمليح والتعليب، إضافة إلى المواد الحافظة التي تبقي اللحم طريا، ومن المواد الحافظة التي تضاف إلى اللحم النترات وصوديوم النتريت وهي مواد مسرطنة، وهذه المواد الحافظة تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون وسرطان البنكرياس.


بينما تشكل الأطعمة المدخنة والمحروقة خطورة أيضاً فعند شوي الطعام بشكل زائد عن الحد تنتج مادة تدعى بولي سايكلك هايدروكربون العطرية التي تزيد من احتمال السرطان، وتشير الدراسات إلى أن تناول الطعام المحروق يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 60%.

اقرأ أيضا

7 فوائد للرمان.. أهمها مكافحة سرطان الثدي والوقاية من الزهايمر

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي