لمرضى الربو.. اذهب للطبيب فورا في هذه الحالة

لمرضى الربو.. اذهب للطبيب فورا في هذه الحالة
لمرضى الربو.. اذهب للطبيب فورا في هذه الحالة

 

كثيرا ما نسمع عن مرض الربو لكثرة انتشاره بين الناس فهو من الأمراض المزمنة التي تلازم المريض مدة طويلة، ومتكررة ويسبب انسداد في الممرات الهوائية المؤدية للرئتين، مما يمنع وصول الهواء إلى الشعب الهوائية بسهولة وينتج عنه المزيد من المخاط الذي يؤدي إلى ضيق في التنفس مع صفير وأزيز بالصدر والكثير من السعال.

أسباب مرض الربو 


وتختلف نوبات الربو من شخص لآخر قد تكون أحيانا بسيطة، فيما تكون شديدة الخطورة وتهدد الحياة لدى آخرين.

وأكدت العديد من الدراسات أن أسباب نوبات الربو تعود إلى العديد من العوامل منها الوراثية أو البيئية مثل تلوث البيئة المحيطة وتلوث الهواء بعوادم السيارات ودخان المصانع، وفقًا لما جاء في «هيلث لاين».

 

في السطور التالية نستعرض لكم بعض الأسباب التي تزيد من سوء نوبة الربو لدى الأشخاص المرضى:


- التدخين 
- حبوب اللقاح، ريش الطيور وفرو الحيوانات
- بعض الأدوية مثل: الأسبرين، ومضادات بيتا، ومضادات الالتهابات 
- النشاط البدني الزائد والتمارين الرياضية الشديدة
- ملوثات الهواء مثل الدخان الناتج عن الحريق وعوادم السيارات.
- الدورة الشهرية لدى بعض النساء
- مرض الارتجاع المريئي لدى بعض الأشخاص


علامات حالة الربو الطارئة
عندما تتعرض لتلك الأعراض التالية عليك التوجه فورا إلى الطبيب:
الاستمرار في أزيز الصدر مع الكتمة وضيق التنفس أو آلام بالصدر.
عدم الاستجابة واستقرار التنفس حتى بعد استخدام موسعات الشعب الهوائية.
تفاقم الأعراض وعدم القدرة على التنفس أو الكلام.
انقباض الصدر والنهجان والشعور بالإعياء والكتمة وزيادة معدل التنفس وضربات القلب.
تغير لون الاطراف إلى الأزرق والتدهور العام، وفقدان الوعي في الحالات المتأخرة.


الوقاية
لا يوجد هناك سبيل للوقاية من الربو ولكن هناك بعض الإرشادات تساعدك على التحكم بنوبات المرض قدر المستطاع: 
تجنب مثيرات الحساسية الداخلية والخارجية.
التعاون بين الطبيب والمريض، ووضع برنامج علاجي كامل يشمل العلاج الدوائي والفحوصات الأساسية ومواعيد المتابعة المنتظمة وبروتوكول الطوارئ.
الالتزام بإرشادات الطبيب والمتابعة المستمرة.
احرص على أن يكون لديك ملف طبي في المستشفى والمركز الصحي القريبين منك.
احمل معك بطاقة المتابعة باستمرار مدون بها جميع الأدوية.
لا تقم بصرف الأدوية من تلقاء نفسك أو شرائها من الصيدلية دون الرجوع إلى الطبيب.
لا تستخدم الأدوية التي يتم صرفها لمرضى غيرك.
حافظ على الصحة العامة واللياقة البدنية بتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية.
الإقلاع عن التدخين، والامتناع عن مجالسة المدخنين.
الحرص على أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية لتخفيف حدة الإصابة بالأنفلونزا.

اقرأ أيضًا: طارد للجراثيم ويكافح الالتهابات.. 6 فوائد لنبات القرنفل