خلال أكتوبر..

سعر الدولار يفقد 6 قروش من قيمته أمام الجنيه المصري في البنوك

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

شهد سعر الدولار الأمريكي، حالة من التراجع أمام الجنيه المصري، خلال تعاملات شهر أكتوبر 2020.

وفقد سعر الدولار الأمريكي، نحو 5 قروش من قيمته أمام الجنيه المصري، في بنوك الأهلي المصري ومصر، والقاهرة، وعدد من البنوك العاملة في السوق المحلية، بينما فقد نحو 6 قروش من قيمته أمام الجنيه في البنك المركزي المصري، والبنك التجاري الدولي، بالمقارنة بتعاملات أول شهر أكتوبر.

أقرا أيضا| عيار 21 يفقد 14 جنيهًا.. هذا ما حدث لأسعار الذهب خلال أكتوبر

وسجل سعر الدولار اليوم السبت 31 أكتوبر 2020، نحو 15.65 جنيه للشراء، 15.75 جنيه للبيع، في بنوك بنكي الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة.

وبلغ السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي، للدولار نحو 15.64 جنيها للشراء، 15.76 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط سعر البيع نحو 15.65 جنيه للشراء، 15.75 جنيه.

وسجل سعر الدولار، في البنك التجاري الدولي- مصر، نحو 15.65 جنيه للشراء، 15.75 جنيه للبيع.


في حين سجل سعر الدولار في 1 أكتوبر 2020، نحو 15.70 جنيه للشراء، و 15.80 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة.

وسجل السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي، للدولار نحو 15.69 جنيها للشراء، و 15.82 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط سعر البيع نحو 15.70 جنيه للشراء، و 15.80 جنيه.

وبلغ سعر الدولار في البنك التجاري الدولي- مصر، نحو 15.71 جنيه للشراء، 15.81 جنيه للبيع.


وكان سعر الدولار الأمريكي، يشهد حالة من الاستقرار أمام الجنيه المصري، خلال فترة تجاوزت الشهرين، قبل أن يصعد بقيمة بلغت 11 قرشا خلال تعاملات الأسبوع الثالث من شهر مايو الماضي.


وعالميا، انخفض مؤشر الدولار وسط تحسن بالمعنويات، وبالرغم من بعض شكوك المستثمرين حول توقيت إقرار حزم التحفيز الأمريكية ارتفع اليورو نتيجة ضعف الدولار وورود بعض البيانات الاقتصادية الإيجابية في المنطقة.

كما ارتفع الجنيه الإسترليني أيضًا مع ضعف الدولار ومع استئناف مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد توقفها الأسبوع الماضي. ارتفع الذهب خلال الأسبوع أيضاً على خلفية تراجع الدولار.


وارتفع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM بنسبة 0.57% نتيجة ضعف الدولار.

وتأرجحت الأسهم الأمريكية بين المكاسب والخسائر، لتنهي تداولات الأسبوع على انخفاض، حيث تأثرت توجهات المستثمرين مع ورود أخبار بشأن حزم التحفيز المالي الأمريكية مقابل تدهور الأوضاع نتيجة تزايد حالات فيروس كورونا، فقد انخفضت مؤشرات ستاندارد أند بورز S&P 500 وناسداك المركب وداو جونز بنسبة 0.53% و 1.06% و 0.95%على التوالي.

وتجدر الإشارة إلى أن أداء أسهم التكنولوجيا كان أضعف من أداء الأسهم الدورية على مدار الأسبوع. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر VIX لقياس توقعات تذبذب الأسواق إلى مستوى 27.55 نقطة، واستقر دون متوسطه لعام 2020 البالغ 30.15.

علاوة على ذلك، خسرت الأسهم الأوروبية مع تشديد عدد من الدول الأوروبية للإجراءات الاحترازية نتيجة تزايد أعداد حالات الإصابة بالفيروس، حيث أنهى مؤشر Stoxx 600 الأسبوع على انخفاض بنسبة 1.36%، في أكبر انخفاض له منذ شهر.
 
 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي