عيار 21 يفقد 14 جنيهًا.. هذا ما حدث لأسعار الذهب خلال أكتوبر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت أسعار الذهب في مصر، حالة من التذبذب بين الارتفاع والانخفاض على مدار تعاملات شهر أكتوبر 2020، نتيجة وجود وانتشار فيروس كورونا كوفيد 19 ، دون التوصل لعلاج فعال له أو مصل، لذلك يلجأ المستثمرون في أوقات الأزمات للاستثمار في الملاذ الآمن وهو الاستثمار في الذهب.

وفقد عيار 21 الأكثر مبيعًا في السوق المحلية نحو 14 جنيهًا من قيمته خلال تعاملات شهر أكتوبر، حيث سجل أعلى سعر له في يوم 21 أكتوبر نحو 838 جنيهًا، بينما يسجل اليوم في ختام تعاملات الشهر نحو 824  جنيهًا.

أقرأ أيضًا|| 10 جنيهات زيادة.. أسعار الذهب تواصل ارتفاعها في مصر اليوم

وسجلت أسعار الذهب في مصر اليوم 31 أكتوبر 2020، عيار 21 نحو 824 جنيها، وعيار 18 نحو 706 جنيه، وعيار 24 نحو 942 جنيها، والجنيه الذهب سجل نحو 6592 جنيها.

وكان وصفي واصف، توقع في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن تشهد أسعار الذهب في السوق المحلية مزيدًا من الارتفاعات والتذبذب في الأسعار خلال الأيام المقبلة، قائلًا: «على الدوام طالما المرض مازال موجودًا، فإن العرض سيظل موجود».

وأوضح رئيس شعبة الذهب والمجوهرات باتحاد الغرف التجارية، أن وجود وانتشار فيروس كورونا دون التوصل لعلاج فعال له أو مصل فإن الحالة الاقتصادية في جميع دول العالم ستظل تتأرجح وغير مستقرة.

وأشار إلي أنه في ظل حالة عدم اليقين، فإن غالبية المستثمرين والمواطنين تتجه دائمًا للاستثمار في ملاذ آمن، وهو الاستثمار في المعدن الأصفر «الذهب»، هذا بجانب توقف حزمة المساعدات التي كان من المفترض أن يضخها البنك الفيدرالي الأمريكي.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي