محافظ جنوب سيناء: أنجزنا في 6 سنوات ما لم يتحقق في عقود

جنوب سيناء
جنوب سيناء

أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، أن محافظة جنوب سيناء شهدت إقامة العديد من المشروعات الكبرى على أرضها منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئاسة، حيث كان من أول اهتماماته تنمية سيناء وتخصيص ميزانية خاصة، لذلك شملت جميع القطاعات الخدمية التي يحتاج إليها المواطن السيناوي، ومنها الطرق والإسكان والتعليم والصحة والمياه والصرف الصحي، بالاضافة إلى الوصول بالخدمات للعمق الاستراتيجي للتجمعات البدوية في عمق الصحراء.

 

وقال: "لقد أنجزنا فى 6 سنوات ما لم يتحقق فى عقود طويلة، وذلك بحكمة ودعم القياده السياسية، ولأول مرة يتم إنارة التجمعات البدوية بالطاقة الشمسية، والبدء في تحويل شرم الشيخ إلى مدينة خضراء،  بالإضافة إلى محطات التحلية وجامعة الملك سلمان التي تعد منارة علمية كبيرة، ويأمل أهالي جنوب سيناء في استمرار مسيرة الانجازات بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويأتي في مقدمتها إقامة التجمعات التنموية والزراعية المشجعة للعمل على أرض سيناء بما تنتجه من خيرات زراعية، وتتضمن أكثر من 12 تجمعا بدويا منتجا على مستوى مدن المحافظة".

 

 

وأضاف أن المحافظة عانت عقودا كثيرة من عدم وجود جامعات على أرضها وهذا ما دفع القيادة السياسية للتفكير في إنشاء جامعة الملك سلمان على أرضها، حيث يقام حاليا 3 أفرع لجامعة الملك سلمان في جنوب سيناء، وتم الاتفاق مع وزير التعليم العالي على زيادة أعداد الكليات بفرع الجامعة في شرم الشيخ.

 

ويجري حاليًا، إنشاء كليات الهندسة المعمارية، الحاسبات والمعلومات، التربية الرياضية، بما يسهم في استغلال الصروح الرياضية التي أقيمت في شرم الشيخ، مثل المدينة الشبابية، مضمار وناد الهجن والفروسية. وتقام الجامعة على مساحة 200 فدان، وتضم في المرحلة الأولى 9 كليات، ومكتبات كبرى و25 مبنى لإسكان أعضاء هيئة التدريس والطلاب، وملاعب تنس وإسكواش وإستاد رياضي، وصالات للألعاب الرياضية متعددة الأغراض، بما يدعم السياحة التعليمية بشكل كبير، دون الاعتماد على منتج سياحي أو سوق سياحي واحد، خاصة أن الجامعة ستستقبل الطلاب، من كل الدول العربية، خاصة المجاورة لجنوب سيناء بصفة خاصة ،والطلاب المصريون بصفة عامة.

 

وروعي في تصميم الجامعة أن يكون سكن الطلاب فندقيا مميزا، لاستضافة أسر الطلاب، سواء المصريين أو من الدول العربية. ويشمل موقع الجامعة في شرم الشيخ، 5 كليات، هي السياحة والفنادق واللغات والترجمة، التربية الرياضية والحاسبات والمعلومات والهندسة المعمارية، بالإضافة إلى فندق تعليمي.

 

ويشمل موقع الجامعة في طور سيناء كليات الصناعات التكنولوجية والهندسة وعلوم البحار، مبنى الإدارة، وقاعة للمؤتمرات، ومكتبة مركزية، وقاعة للألعاب الرياضية، وسكن للطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس، كمرحلة أولى، وتشمل المرحلة الثانية إنشاء كليتي الطب والصيدلة ومستشفى جامعي تعليمي.

 

على الجانب الأخر، قال المحافظ إن هناك دراسة لمشروع تطوير خليج نعمة لتصبح شرم الشيخ مدينة عالمية تنافس عواصم الدول فى الثقافة والترفيه والرياضة، ويشمل  تطوير مضمار الهجن وإقامة مضمار الخيل، بالإضافة إلى 8 مناطق لتطوير خليج نعمة، وإقامة اكسبو شرم والفورميلا 1  بالتزامن مع المناطق والمقاصد الثقافية التي لم تعلن عنها المحافظة، وذلك للخروج برؤية متكاملة مع هيئة تخطيط عمراني لعمل مدينة خضراء تصبح نقطة جذب عالمي في السنوات القادمة.

 

وأوضح أن وزارة الآثار انتهت من إنشاء متحف شرم الشيخ القومي الذي يعد أحد المشروعات القومية العملاقة التي يجرى تنفيذها على أرض مدينة السلام العالمية شرم الشيخ.

 

ويقع المتحف الجديد على مسافة قريبة من  من مطار شرم الشيخ الدولى، فى المنطقة المجاورة لمسجد «السلام»، أحد المعالم الشهيرة بالمدينة، ويجرى تنفيذه على مساحة أكثر من 50 فداناً، بهدف إدخال منتج سياحى جديد إلى مدينة «السلام»، بجوار السياحة الترفيهية، بالإضافة إلى تخفيف العبء عن المتحف المصري الكبير.

 

أقرأ ايضا:

تركيب منظومة تتبع إلكترونية للسيارات والمراكب والدراجات بـ«شرم الشيخ»