مشروع «إحياء البتلو».. مستقبل الثروة الحيوانية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

هدف ونهج، واحد تتبعه مصر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو إنجاز أي مشروع يتم إطلاقه مع الحفاظ على الاستمرارية، حيث يعد «مشروع إحياء البتلو» أحد المشاريع القومية التي ساهمت في تنمية الثروة الحيوانية وتوفير اللحوم الحمراء بأسعار منخفضة، وذلك بتوجيهات الرئيس بزيادة التمويل للمستفيدين لضمان استمر المشروع وتعظيم الاستفادة منه ولتوفير البروتين الحيواني بأسعار مناسبة للمواطنين.

بدوره، أكد السيد القصير وزير الزراعة، على أن مشروع إحياء «البتلو» له إيجابيات كبيرة، والرئيس السيسي يتابع المشروع بشكل شخصي لأنه يمثل تعظيم الثروة الحيوانية، لافتا إلى أن عدد الرؤوس الممولة وصلت إلى 183 ألف رأس وإجمالي التمويل الذي منح يبلغ 2 مليار و600 مليون جنيه، بفائدة 5% مخفضة مع المتابعة والرقابة الشهرية مع المستفيدين من القروض والمستثمرين، للتأكد من الانضباط وتحقيق الاستفادة من المشروع، بالإضافة إلى أن الرئيس السيسي وجه مؤخرا بمضاعفة التمويل المتاح للمشروع القومي للبتلو بمقدار 2 مليار جنيه إضافية، وذلك لما لهذا المشروع من مردود اقتصادي واجتماعي مباشر لصالح المواطنين، على أن يتم تزويد المربين بأفضل الأعلاف والسلالات المنتجة للحوم وبذلك يصبح إجمالي التمويل 4 مليار جنية.

فيما ذكر أحدث تقرير من قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة ان مجلس إدارة المشروع القومى للبتلو برئاسة وزير الزراعة اعتمد مبلغ 576 مليون جنيه لـ3700 مستفيد ولتسمين وتغذية 37 ألف رأس ما بين محلية ومستوردة محسنة وراثياً سريعة النمو، كما ذكر التقرير أنه خلال الفترة من 22 حتى 28 أكتوبر تم إصدار عدد 436 رخصة تشغيل وتجديد لكافة أنشطة ومشروعات الثروة الحيوانية والعلفية والداجنة، مع الإلتزام بكافة ضوابط وإشتراطات الأمن والأمان الحيوي داخل.

وحول تذليل العقبات أمام المستفيدين والمستثمرين من مشروع إحياء «البتلو»، أكد رئيس قطاع الثروة الحيوانية والداجنة د.طارق سليمان، على استمرار تكثيف المتابعات الميدانية من خلال لجان مشتركة بين قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية على المستفيدين من المشروع القومى لإحياء البتلو لدراسة أي مشكلات رعائية أو صحية على أرض الواقع والعمل على تذليلها في مهدها، مع استمرار تكثيف الحملات التفتيشية على صناعة الأعلاف وتداولها لضمان الحصول على أعلاف مطابقة للمواصفات القياسية تحقق أعلى معدلات أداء إنتاجى ومناعى.

وبالنسبة لقيمة الإقراض والتمويل في مشروع إحياء «البتلو» في أخر ثلاثة أعوام، أوضح المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، أن إجمالي ما تم إقراضه وتمويله للإستفادة من المشروع القومي للبتلو خلال أعوام 2017، 2018، 2019، قد بلغ حوالى 836 مليون جنيه فى حين أن ما تم صرفه خلال عام 2020 فقط كان حوالى مليار وسبعمائة وتسعون مليون جنيه بما يوازى أكثر من 68% من جملة المنصرف وهذا يؤكد على الإقبال المتزايد من المربين والمزارعين على الإستفادة من المشروع.

وحول طريقة التقدم للإستفادة من مشروع إحياء «البتلو»، أوضح قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، أنه يمكن التقدم للإستفادة من المشروع القومى للبتلو بشقيه المحلى والمستورد من خلال التقدم لأقرب إدارة زراعية أو فرع بنك زراعى مصرى المنتشرين على مستوى محافظات ومراكز الجمهورية، أو من خلال أرقام الواتساب (01558626681- 01558626682)، وقدمت وزارة الزراعة تيسيرات للمتقدمين، ومنها عدم إلزام المتقدمين بطلبات للإستفادة من المشروع القومى للبتلو، بتراخيص تشغيل أو تصريح مزاولة نشاط، وإنما يكتفى فقط بعمل معاينة ثلاثية من قبل مندوبين عن البنك الزراعي المصري وقطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية للتأكد من جاهزية المكان للتربية والتسمين وذلك للتيسير على صغار المربيين للإستفادة حتى 10 رؤوس من المستورد، و20 رأس من المحلي.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي