«الهاتريك».. نظام صحي يكافح الجوع بعد تناول الطعام

صورة موضوعية
صورة موضوعية

الشعور بالجوع أمرًا طبيعيًا، لكن الشعور به بعد انتهاء تناول الوجبة أمرًا ليس بهين، خصوصًا أنه يساهم في زيادة الوزن بشكل ملحوظ واكتساب العديد من الكيلوجرامات التي لا فائدة منها.

أشار خبراء التغذية إلى أن الشعور بالجوع بصورة مستمرة بعد الانتهاء من الطعام والتمرد عليه سببه الرئيسي عدم تناول كميات كافية من الطعام وعدم إضافة نكهات وأطعمة جديدة إلى المائدة بمعنى أنه "طعام تقليدي".

وأكدت خبيرة التغذية الأسترالية، ليندي كوهين، أن النكهات الجديدة غالبًا ما تساعد في الإشباع المُخصص لحاسة التذوق، وربما يكون له علاقة بالسبب الذي يجعل دائما لديك مساحة لتناول الحلوى، وفقًا لما جاء في سكاي نيوز.

ونصحت خبيرة التغذية باتباع طريقة «الهاتريك» وهي عبارة عن توفر 3 عناصر أساسية في الوجبة، وهي الدهون الصحية والكربوهيدرات بطيئة الاحتراق والبروتينات الخالية من الدهون.

لذلك ينصح دائمًا بأن يكون نظامك الغذائي متنوعًا بصورة كبيرة حتى لا تشعر بالملل، واحرص على تناول نفس الوجبات ولكن أضف إليها النكهات والأطعمة المختلفة.

وتابعت: يجب أن يحتوي كل طبق تتناوله على حصة من الدهون الصحية مثل الأفوكادو، وبعض الكربوهيدرات بطيئة الاحتراق مثل البطاطا الحلوة، وبعض البروتينات الخالية من الدهون.

وعن فوائد حيلة «الهاتريك» يقول خبراء التغذية إنها تساعد على الشعور بالرضا لفترة أطول بكثير، وتضمن الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ليكون بصحة جيدة.

عندما يأكل الكائن الحي فإن الخلايا الدهنية تزيد إنتاج هرمون اللبيتين مما يؤدى إلى ارتفاع مستواه في الدم مما يقل إحساس الكائن الحى بالاحتياج للطعام وبعد ساعات من التوقف عن الطعام فإن نسبة الهرمون تقل بطريقة كبيرة مما يؤدى إلى ارتفاع نسبة هرمون الجيرلين والذي بدوره يعيد الإحساس بالحاجة إلى الطعام.

وهناك بعض الآلام التي تحدث بسبب الجوع أبرزها تقلصات في المعدة بعد آخر وجبة بمدة تتراوح بين 12-24 ساعة ويستمر التقلص الواحد مدة تصل إلى 30 ثانية وتتلوه آلام الجوع لمدة 30-45 دقيقة ليختفي بعدها الجوع لمدة 30-150 دقيقة.

ويؤدى الإحساس بالمشاعر الأخرى مثل الغضب والفرح إلى تثبيط الإحساس بالجوع ويزداد الإحساس بالجوع كلما نقصت نسبة السكر في الدم.
وتصل آلام الجوع إلى أقصاها بعد 3 -4 أيام ثم تضعف بعد ذلك ولكنها لا تختفى وتقلصات المعدة تكون أقوى في السن الصغير من الشيخوخة.
 

اقرأ أيضًا.. دراسة: إعلانات الوجبات السريعة تزيد السمنة عند الأطفال