الأزهر يعزي باكستان في ضحايا المدرسة الدينية.. ويؤكد تضامنه مع ضحايا الإرهاب

الامام الاكبر الشيخ احمد الطيب
الامام الاكبر الشيخ احمد الطيب

تقدم الأزهر الشريف بالعزاء لدولة باكستان قيادة وشعبًا، ولأسر ضحايا المدرسة الدينية في مدينة بيشاور غرب باكستان، ممن فقدوا ذويهم وأطفالهم ضحية الانفجار الإرهابي الذي وقع اليوم الثلاثاء.

وأكد الأزهر إدانته لهذا الحادث الإرهابي، معلنًا تضامنه الكامل مع ضحايا الحوادث الإرهابية، ووقوفه صفًا واحدًا مع كل أصحاب النوايا الصادقة لاقتلاع هذا الإرهاب الدموي من جذوره، مشددًا على أنَّ استهداف الأطفال في المدارس إرهاب دموي لا يمكن أن يبرره معتقد، ولا يقوم بتنفيذه سوى عقول شيطانية أدمنت إراقة الدماء ونشر الفوضى.

اقرا ايضا : مصر تُدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدرسة دينية في باكستان

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي