من هم أبناء المرشح الديمقراطي جو بايدن.. ولماذا يهاجمهم ترامب؟

جو بايدن وابنه هانتر
جو بايدن وابنه هانتر

"بو وهانتر بايدن" أبناء المرشح الديمقراطي جو بايدن كانا حاضرين على مدار المناظرات الرئاسية التي جمعته بالرئيس الحالي دونالد ترامب، ما بين اتهامات من ترامب ودفاع وصل إلى الغضب أحيانًا من جانب بايدن.


فلماذا استخدم الرئيس الأمريكي نجلي بايدن للهجوم عليه في المناظرات الرئاسية؟


هانتر بايدن      


تعتبر قضية هانتر بايدن هي الأشهر، وهي التي تستخدمها إدارة ترامب بشدة من أجل الضغط على المرشح الديمقراطي، حيث يتهم الرئيس الأمريكي ببساطه منافسة باستخدام نفوذه عندما كان نائبًا للرئيس باراك أوباما بتلقي الأموال من أوكرانيا، وتحديدا من شركة "بوريسما" المنتجة للطاقة، والتي عمل هانتر في مجلس إدارتها خلال الفترة من 2014 وحتى 2019.


وتستند إدارة ترامب في ادعائها على رسالة الكترونية نشرها موقع نيويورك بوست الأمريكي، يشكر فيها أحد مسئولي الشركة "هانتر بايدن" على دعوته لمقابلة والدة، وهو اجتماع غير مرجح عقده.


وفي عدة تصريحات لحملة ترامب أشارت إلى إنه لا يوجد مستندات تشير لعقد مثل هذا الاجتماع، وفي حالة عقده، فكان لابد وأن يكون تم بشكل سريع وعابر.


وفي رد من بايدن على ما ورد في الصحيفة الأمريكية، وصفه بأنه "حملة تشويه" روسية.


كما لفتت حملة المرشح الديمقراطي إلى أن كل التحقيقات التي جرى إجرائها في هذا الشأن لم تثبت تورط بايدن في أية مخالفات مع أوكرانيا أو الصين خلال فترة عمله في البيت الأبيض، بل إن الرئيس الأمريكي ترامب هو من كان يحاول استخدام ملف أوكرانيا للضغط على منافسه في الانتخابات، وهو الأمر الذي اتهم على إثره ترامب باستغلال نفوذ وكاد يُعزل من منصبة بسببه.


وكرر ترامب اتهاماته لنائب أوباما السابق خلال المناظرات قائلا: "ابنك كان عاطلا عن العمل حتى جئت أنت للعمل في البيت الأبيض" كما أشار لمشكلاته مع الإدمان، وتلقي جو بايدن لأموال من حكومات الصين وأوكرانيا.


وكان رد بايدن الذي أصر عليه هو أنه لم يتلقى أموالا في حياته من أي دولة بالعالم، وأن ابنه هانتر عانى مشكلات الإدمان لكنه كان قادرًا على تخطيها، كما أنه لم يستغل نفوذه خلال فترة عمله في الانتخابات.

اقرأ ايضًا: المناظرة الأخيرة| بايدن: لم أحصل على أموال من أي دولة في العالم 

وأضاف بايدن في المناظرة الأخيرة: "الكثير من التحقيقات تم اجراؤها في هذا الشأن، وجميعها لم تثبت تورطي في مثل هذه القضايا بأي شكل من الأشكال.


بو بايدن


تعتبر معاناة بو بايدن ووفاته في عام 2015 متأثرًا بمرض السرطان من أكثر الأمور الشخصية المعروفة في حياة المرشح الديمقراطي.


فقد خدم بو بايدن مع الجيش الأمريكي في العراق لمدة عام، منذ أكتوبر 2008 وحتى سبتمبر 2009، كما حصل على وسام النجمة البرونزية، وقدم له رئيس أركان الجيش ريموند أوديرنو جوقة الاستحقاق له بعد وفاته لخدمته لجيش بلاده.

اقرأ ايضًا: المناظرة الأولى| بايدن مدافعا عن أبنائه: بو كان بطلا.. وفخور بهم
 


وفي أعقاب وفاته في مايو 2015، أصدر البيت الأبيض بيانًا يقول فيه: "لا تستطيع الكلمات وصف الحزن الذي لف عائلة بايدن بأسرها، ونحن نعلم أن روح بو ستعيش في كل منا، وخصوصا من خلال زوجته الشجاعة هالي وطفليه الرائعين ناتالي وهانتر."


لكن مقال نشرته صحيفة أمريكية اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه وصف العائدين من الحروب الأمريكية بأنهم "خاسرين"، الأمر الذي أثار حفيظة وغضب نائب باراك أوباما السابق، مهاجمًا تصريحات الرئيس الأمريكي التي وردت في التقرير، كما وصفه بأنه "شخص مريض"، وتمثل تصريحاته "وصمة عار".


وفي المناظرة الأولى، عندما تطرق الرئيس ترامب لهذه القضية مرة أخرى، هاجم بايدن منافسه بشده قائلا: "ابني كان بطلا وليس خاسرًا".


وينفي البيت الأبيض ماورد في التقرير الأمريكي، قائلا إن مثل هذه التصريحات لم تصدر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي